أخبار العالم

الحوثيون يفشلون مفاوضات عمان للمرة الثانية

أكدت مصادر مسؤولة، أن الاجتماع الذي انعقد في العاصمة الأردنية عمان بدعوة من المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن مارتن غريفيث لمناقشة تنفيذ البنود الاقتصادية لاتفاق الحديدة فشل في التواصل إلى أي نتائج عملية.

وأفادت المصادر وكالة خبر، أن الاجتماع لم يسفر عن أي نتائج في ظل التعقيدات التي ما زالت تحيط بعملية الانسحاب الأحادي من الموانئ والمعلن من قبل مليشيات الحوثي.

وأشارت إلى أن غريفيث حاول التسويق من خلال هذا الاجتماع إلى شرعنة الانسحاب الأحادي والتسويق له خلال اجتماع مجلس الأمن كتطور نوعي في جهود السلام.

ونوهت المصادر إلى أن الجانب الحكومي شارك في اجتماعات عمان رغم قناعته المسبقة بعدم جدواه قبل تنفيذ جوانب أخرى سياسية في اتفاق ستوكهولم لتجنب الوقوع تحت طائلة الاتهام بتعطيل الجهود الأممية، رغم ارتيابه مما يجري في الحديدة، واعتباره إعلان المليشيات الحوثية عن الانسحاب من موانئها الثلاثة مجرد خدعة.

وخلال إعلان الأمم المتحدة عـن دعوتها لعقد اجتماع استثنائي بين الأطراف اليمنية في العاصمة الأردنية عمان، الثلاثاء، لمناقشة تنفيذ البنود الاقتصادية لاتفاق الحديدة المبرم في السويد في ديسـمبر عام 2018، قال بيان إعلامي صـادر عـن مكتب غريفيث إن جدول أعمال الاجتماع سيشتمل على مناقشة إدارة الإيرادات من موانئ الحديدة ورأس عيسى والصليـف واستخدامها لدفع رواتب القطاع العام في محافظة الحديدة وفي جميع أنحاء البلاد.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا