الارشيف / أخبار العالم

هانت يترشح لزعامة حزب المحافظين خلفا لماي وجونسون يؤكد أن بريطانيا يجب أن تركز على "بريكست"

أعلن وزير الخارجية البريطاني ​جيريمي هانت​ ترشحه لزعامة ​حزب المحافظين​ خلفا ل​رئيسة وزراء بريطانيا​ ​تيريزا ماي​.

قرار هانت هذا جاء عقب إعلان ماي استقالتها من منصبها في ​رئاسة الحكومة​ ورئاسة حزب المحافظين، مشيرة الى انها "ستبقى في مهامها حتى 7 حزيران".

واشارت ماي الى ان "السباق على رئاسة حزب المحافظين سيبدأ الاسبوع المقبل وسيكون على خلفي ان يقدم تنازلات ويبحث عن التوافق في البرلمان بشأن اي اتفاق مع ​الاتحاد الاوروبي​"، مشددة على "أنني كنت على صواب في موضوع ​بريكست​".

إلا أن رئيس ​حزب العمال البريطاني​ المعارض ​جيريمي كوربن​ فقد دعا إلى إجراء انتخابات مبكرة في البلاد، مؤكداً أن "ماي تقبلت أخيرا سيّئات ما كانت تقوم به منذ أشهر". وشدد كوربن على أنه "لا يمكن لماي أن تحكم البلاد، لا هي ولا حزبها المتفكك والمنقسم".

أوروبياً، أكدت المتحدثة باسم ​المفوضية الأوروبية​ مينا أندريفا أن "قرار ماي بالاستقالة لن يغير محادثات البريكست"، لافتة إلى أن "رئيس المفوضية الأوروبية ​جان كلود يونكر​ سيعمل مع أي رئيس وزراء جديد". كما أعلن رئيس وزراء أيرلنداليو فارادكار أن "استقالة ماي تنذر بمرحلة خطرة جدا علينا".

بدورها، وعدت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بـ"العمل من أجل "بريكست منظّم"، موضحة أنّ "الحكومة الفدرالية ستواصل بذل كلّ الجهود من أجل علاقة شراكة جيّدة مع بريطانيا، وخروج منظّم من الاتحاد الأوروبي وتجنّب "بريكست" بدون اتفاق".

أما عضو البرلمان وأحد قادة حملة "بريكست" بوريس جونسون فأكد أن "بريطانيا يمكنها إقامة علاقة تجارة حرة رائعة مع أوروبا بعد انسحابها من الاتحاد الأوروبي"، مشيرًا إلى أن بلاده "لديها رأس المال الأكثر تنوعًا في العالم إلى جانب قطاع للتكنولوجيا وجامعات على مستوى عالمي"،

وشدد على أنه "يجب على بريطانيا أن تركز أيضًا على الخروج من الاتحاد الأوروبي مع موافقة النواب على عدم إلغاء المادة 50 التي أطلقت عملية بريكست"، لافتا الى أن "مهمة زعيمنا القادم يجب أن تكون إخراج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بشكل صحيح وإتمام عملية بريكست بنجاح".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى