أخبار العالم

فتوى شرعية تحسم الخلاف بين صنعاء وعدن بشأن عيد الفطر المبارك وتحدد للمواطن من يتبع في صومه

قطعت فتوى شرعية، شك الناس باليقين فيما يتعلق بالنزاع الحاصل في اليمن على موعد العيد بين سلطتي صنعاء وعدن.

وأوضح الدكتور يوسف الرخمي، في رده على سؤال حول حكم اختلاف الناس في موعد العيد، و ما الحل في هذه القضية؟ بعد اعلان وزارة الأوقاف بعدن أن يوم غد الثلاثاء هو أول أيام عيد الفطر المبارك، واعلان صنعاء بان غدا هو المتمم لشهر رمضان؛ أن هذا من آثار الخلاف السياسي داخل البلد الواحد، والذي انسحب حتى على صيام الناس وصلاتهم، فصارت العبادات والشعائر الدينية محل تجاذب سياسي بين الأطراف المتصارعة.

واضاف الرخمي: ومع ذلك فإن المذهب الفقهي الذي نرجحه ونفتي به أنه لا عبرة باختلاف المطالع، وأن الهلال إذا رآه أهل بلد فإنه يلزم سائر البلدان العمل عليه، إلاإذا أخذت دولة ما بالرأي الفقهي الآخر القائلباعتبار اختلاف المطالع فإن رأي الإمام عندئذ فاصل في مسائل الخلاف.

واكد الرخمي: وما دام أن النزاع في اليمن حاصل في موعد العيد بين سلطتي صنعاء وعدن فإننا نعود إلى المذهب الذي نرجحه، وهو أنه لا عبرة باختلاف المطالع، وما دام ثبتت رؤية هلال شوال في تلك البلدان المذكورة فإن غدا الثلاثاء هو أول أيام عيد الفطر المبارك، فلا يجب على الناس صيام يوم غد، والقاعدة أن المثبت مقدم على النافي.

ولفت إلى انه بالنسبة لصلاة العيد من استطاع أن يصليها في مصلى العيد أو في المسجد فليفعل، ومن لم يستطع صلاها في بيته.

و أعلنت اليمن ) مناطق الحكومة السرعية( والسعودية وتركيا والكويت وقطر والبحرين والإمارات والعراق ولبنان، بان اليوم الثلاثاء هو اول ايام عيد الفطر، بينما أعلنت لجنة الإفتاء بصنعاء أن اليوم الثلاثاء هو المتمم لرمضان، وأن العيد هو الأربعاء، وبهذا أخذت إندونيسيا وماليزيا والأردن وفلسطين ومصر وسوريا.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا