الارشيف / أخبار العالم

هاير غراوند تعلن عن شراكةٍ مع سبوتيفاي لإنتاج التدوينات الصوتية

لوس أنجلس -الجمعة 7 يونيو 2019 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير) – أعلنت اليوم "هاير غراوند"، شركة الإنتاج المملوكة لكل من الرئيس باراك أوباما وزوجته ميشال، عن دخولها في شراكةٍ مع "سبوتيفاي" (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز: NYSE: SPOT) لإنتاج تدوينات صوتية ("بودكاست") تبث حصرياً عبر المنصة. وكان الرئيس أوباما وزوجته قد أسسا شركة "هاير غراوند" لإنتاج قصصٍ مؤثرة هدفها مد الجمهور بالتسلية والمعرفة والإلهام ورفع أصواتٍ جديدة ومتنوعة في مجال الترفيه. وستقوم "سبوتيفاي" التي تخطى عدد المشتركين في خدمتها "سبوتيفاي بريميوم" المليون ولديها أكثر من 217 مليون مستخدم نشط شهرياً، بتوزيع التدوينات الصوتية على الجماهير في جميع أنحاء العالم.

وبموجب هذه الشراكة، سيقوم الرئيس أوباما وزوجته ميشال بإعداد وإنتاج وإتاحة صوتيهما لتدوينات صوتية مختارة تتناول مواضيع شديدة التنوع من شأنها تقريبهما من المستمعين في شتى أنحاء العالم. وأبرم الاتفاق الساري لعدة سنوات مع "هاير غراوند أوديو"، وهي امتداد لشركة "هاير غراوند" للإنتاج التي ستشرف على خطوة الانتقال إلى التدوينات الصوتية.

هذا ويسعى الرئيس والسيدة أوباما، اللذان أطلقا شركة "هاير غراوند" في عام 2018 وكانت باكورة مشاريعها بالشراكة مع "نتفليكس"، إلى خلق محتوى جذاب لتسلية وإلهام المشاهدين. وإدراكاً منهما بأن استهلاك المحتوى يتم بأشكال مختلفة، فإن هذه الشراكة الجديدة ستتيح لهما القدرة على توسيع دائرة الحوار من خلال تثقيف وإشراك جمهور "سبوتيفاي" الواسع والمتنوع.

وفي هذا الإطار قال الرئيس أوباما: "لطالما كنا مؤمنين بقيمة الحوار الممتع والمحفز للأفكار. فهو يساعدنا على التواصل مع بعضنا البعض والانفتاح على أفكار جديدة. نحن متحمسان بشأن ’هاير غراوند أوديو‘ لأن التدوينات الصوتية ستوفر لنا فرصة استثنائية لتعزيز الحوار المثمر وجعل الناس يبتسمون ويفكرون، على أمل تقريينا أكثر من بعضنا البعض."

من جهتها قالت ميشال أوباما: "نشعر بالحماسة حيال هذه الفرصة التي تتيح رفع أصوات يتم غالباً تجاهلها أو إسكاتها، ومن خلال ’سبوتيفاي‘، سيمكننا مشاركة هذه القصص مع العالم". وتابعت حديثها قائلةً: "أملنا كبير في أن تتمكن ’هاير غراوند أوديو‘ عبر هذه القصص الممتعة والملهمة من إنتاج تدوينات صوتية مؤثرة، فضلاً عن مساعدة الناس على التواصل عاطفياً وفتح عقولهم وقلوبهم."

أما دون أوستروف، الرئيس التنفيذي لشؤون المحتوى في "سبوتيفاي"، فقال: "يعد الرئيس باراك أوباما والسيدة ميشال أوباما اثنين من أهم الأصوات في العالم، ويشرفنا العمل معهما لاكتشاف ومشاركة قصص ستلهم جمهورنا حول العالم الذي ينشد من "سبوتيفاي" محتوىً فريداً ومبتكراً. يعدّ ربط الجمهور بصانعي محتوى مبدعين ومفكرين- وخاصة أولئك القادرين على إلقاء الضوء على قصص هامة لم تحظَ بالاهتمام الكافي- أمراً في صميم رسالتنا، ونحن متحمسون لعلمنا بأن السيد والسيدة أوباما لن يكتفيا بإنتاج المحتوى فحسب، ولكن سيساهمان أيضاً في هذا المسعى من خلال صوتهما."

لمحة عن شركة "هاير غراوند"

تعد "هاير غراوند" شركة إنتاج أسسها الرئيس باراك أوباما والسيدة ميشال أوباما متخصصة في إنتاج قصص مؤثرة هدفها مد الجمهور بالتسلية والمعرفة والإلهام ورفع أصواتٍ جديدة ومتنوعة في مجال الترفيه. أبرمت "هاير غراوند" للإنتاج مع "نتفليكس" اتفاقاً مدته عدة سنوات لإنتاج مجموعة واسعة من الأعمال المرتجلة والمكتوبة وثائقية الطابع، فضلاً عن أفلام طويلة روائية ووثائقية. كما وقعت "هاير غراوند أوديو" اتفاقاً يسري لعدة سنوات مع "سبوتيفاي" لإنتاج مجموعة منوعة من التدوينات الصوتية الأصلية.

لمحة عن "سبوتيفاي"

أحدثت "سبوتيفاي" تغييراً جذرياً في تجربة الاستماع إلى الموسيقى إلى الأبد عندما انطلقنا في عام 2008. تتمثل مهمتنا في إطلاق العنان لإمكانيات الإبداع البشري من خلال منح مليون فنّان مبدع الفرصة لتوليد الدخل من خلال إبداعاتهم الفنية ومنح مليارات المعجبين الفرصة للاستمتاع والاستلهام من هؤلاء المبدعين. إنّ كل ما نقوم به مدفوع بحبّنا للموسيقى.

قم باكتشاف، وإدارة، ومشاركة أكثر من 40 مليون ملف موسيقي مجاناً، أو قم بالترقية إلى "سبوتيفاي بريميوم" للحصول على ميزات حصرية تشمل وضع الاستماع إلى الموسيقى من دون وجود اتصال بالإنترنت، وجودة صوت معززة، وميزة "سبوتيفاي كونيكت"، والاستماع إلى الموسيقى من دون أي إعلانات.

نُعتبر اليوم خدمة اشتراك البث الموسيقي الأكبر في العالم مع قاعدة تضمّ أكثر من 217 مليون مستخدم، بما في ذلك 100 مليون مشترك في خدمة "سبوتيفاي بريميوم"، عبر 79 سوقاً.

للمزيد من المعلومات والصور، أو للاتصال بالفريق الصحفي، يرجى زيارة صفحتنا الإعلامية عبر الرابط التالي: https://newsroom.spotify.com/

يتضمن هذا البيان الصحفي وسائط متعددة. يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية للبيان الصحفي على الرابط الإلكتروني التالي: https://www.businesswire.com/news/home/20190606005636/en/

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا