الارشيف / أخبار العالم

رائد الأعمال التقني تيج كوهلي الذي يتخذ من لندن مقراً له يضخ ما...

لندن -الاثنين 10 يونيو 2019 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير): خلال أسبوع لندن للتكنولوجيا: استثمر رائد الأعمال التقني تيج كوهلي الذي يتخذ من لندن مقراً له مبلغاً آخر وقدره 100 مليون دولار أمريكي في "ريوايرد"، وهو مشروع يركز على الروبوتات مع توجه إنساني. تضطلع "ريوايرد" بدور رائد في الاستثمار بمشاريع الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي التي ستسهم في تقوية الاقتصاد الجديد، وتحويل الأعمال، وإحداث ثورة في مجال الرعاية الصحية العالمية وحتى تحسين حياة الإنسان وإطالتها.

تشمل بعض الشركات التي تدعمها "ريوايرد" كلاً من:

  • "أوبن بيونيكس": تقوم بتطوير الجيل التالي من الأطراف الصناعية، والتي تمكن المرضى للمرة الأولى من الشعور بالبيئة المحيطة بهم من خلال أطرافهم الاصطناعية.
  • "أروميكس": تقوم بتطوير التقنيات التي تتيح لأول مرة قياسات يمكن تكرارها من الناحية العلمية ورقمنة الذوق والرائحة. تشمل التطبيقات اكتشاف وتسجيل أساليب البيانات الجديدة للتعلم الآلي.
  • "سيلدون": قامت بتطوير أول منصة لتعلّم الآلات مفتوحة المصدر في العالم لتمكين علماء البيانات والمطورين والمؤسسات الكبيرة من مشاركة البيانات، وبالتالي الاستفادة من آثار الشبكات من أجل التعلم الآلي وتمكين الآلات من التعلم بشكل أسرع وأكبر وأفضل.

ويشير التوجه الحالي إلى أن سوق الذكاء الاصطناعي العالمي ستبلغ قيمته 3.9 تريليون دولار أمريكي بحلول عام 2022 (بحسب "جارتنر") وسيصل إلى 15.7 تريليون دولار أمريكي بحلول عام 2030 (بحسب "بيه دبليو سي")- ولكن تيج كوهلي يعتقد أن القيمة الحقيقية قد تكون أكبر بكثير.

وعلّق كوهلي في هذا السياق:  

"يتّسم التصور التقليدي بالحرص الشديد. أتوقع أن تصل قيمة قطاع الذكاء الاصطناعي إلى 150 تريليون دولار أمريكي بحلول عام 2025. وتستند توقعاتي إلى تحليل مكون من خمسة أجزاء:

  • تبلغ قيمة الإنترنت اليوم 50 تريليون دولار. يمكنك أن تقدّر هذا المبلغ إلى ما لا يقل عن ثلاثة أو أربعة أضعاف عدد التطبيقات مثل الإنترنت للحصول على 150 تريليون دولار أمريكي. لا أدري كيف يمكن أن تكون القيمة أقل من ذلك لأن الذكاء الاصطناعي يضم الكثير من القطاعات والتطبيقات المختلفة؛
  • أي شيء متاح حالياً عبر الإنترنت يمكن أيضاً أن يتجلى من خلال الذكاء الاصطناعي بطرق أكثر ذكاءً وأفضل وأكثر فعالية. تبلغ قيمة هذه التطبيقات المرتبطة بالإنترنت وحدها مئات المليارات - ويمكن تطبيق الذكاء الاصطناعي على نحو مماثل عبر مئات القطاعات الأخرى؛
  • الوتيرة السريعة لنمو الذكاء الاصطناعي في الصين، حيث أصبحت شنزن الآن مركزاً عالمياً للتميز في مجال الذكاء الاصطناعى سيتفوق على وادي السيليكون الأكثر تنظيماً على المدى المتوسط؛  
  • النمو العالمي في تغطية شبكات الجيل الخامس "5 جي" بالإضافة إلى الاستخدام واسع الانتشار للهواتف الذكية التي تزيل العقبات التكنولوجية التي تعترض طريق اعتماد ثورة الذكاء الاصطناعي في مفهوم حقيقي لإنترنت الأشياء؛
  • إننا الآن عند نقطة تحول، وبعدها سينمو الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي بشكل كبير لدعم وإفادة كل جانب من جوانب الحياة البشرية.

وتابع قائلاً: "لا أقول أنّ مبلغ 150 تريليون دولار أمريكي يستند إلى اعتماد كامل لتقنية الذكاء الاصطناعي في كل شيء. أعتقد أن 150 تريليون دولار أمريكي هي المرحلة التي تصل إليها عندما نحافظ على قواعدنا الإنسانية وقيمنا الأساسية. ويتمثّل ذلك باستخدام الذكاء الاصطناعي لجعل حياتنا أكثر كفاءة دون تغييرها جذرياً إلى أقصى حدٍّ تقدر عليه تقنية الذكاء الاصطناعي. أقدر أن هذه القيمة هي ثلاثة إلى أربعة أضعاف قيمة الإنترنت.

واختتم كوهلي قائلاً: "وأعتقد أيضاً أن الذكاء الاصطناعى سيمكّن البشر من تحقيق خطوات غير مسبوقة في حل المشاكل الإنسانية الأكثر إلحاحاً في مجالات الفقر والجيوسياسة وعدم المساواة في الحصول على الرعاية الصحية، بفضل قدرتها على جعل الشركات والمؤسسات أكثر فعالية. وهناك مجال لتحقيق مكاسب تجارية ضخمة مقترنة بفرص غير مسبوقة للتقدم البشري".

لمحة عن تيج كوهلي

يُعتبر تيج كوهلي رائد أعمال متخصص في مجال التكنولوجيا والعقارات ورجل أعمال وناشط في المجال الخيري يتخذ من لندن مقراً له. ويُركز كوهلي حالياً على المشاريع والاستثمارات الاستشرافية التي لديها القدرة على إحداث تحول في حياة الأشخاص وتغيير العالم. ومن خلال أداته الاستثمارية "كوهلي فنتشرز"، يستهدف السيد كوهلي الاستثمارات عالية التأثير في الذكاء الاصطناعي، والروبوتات، والتكنولوجيا الحيوية، وعلم الجينوم، والتكنولوجيا المالية التي تساعد على حل التحديات الأكثر إلحاحاً في العالم وإيجاد غدٍ أفضل.

لدى السيد كوهلي مهمة كبيرة لعلاج العمى القرني في جميع أنحاء العالم بحلول عام 2030 من خلال مؤسسة تيج كوهلي الخيرية التي توفر التمويل المباشر لمعهد تيج كوهلي للقرنية، وهو معهد عالمي بارز يهدف إلى حل مشكلة عمى القرنية في جميع أنحاء العالم.

إنّ السيد كوهلي خريج متميز من المعهد الهندي للتكنولوجيا في كانبور حيث حصل على درجة في الهندسة الكهربائية. قام أولاً بالنجاح في بناء حلول مبتكرة ذات علامة بيضاء للتكنولوجيا والتجارة الإلكترونية للشركات خلال ازدهار الإنترنت.

www.tejkohli.com

لمحة عن "ريوايرد"

"ريوايرد" هو مشروع ناشئ يركز على الروبوتات ومتخصص في مجال العلوم والتقنيات التطبيقية. تأسس "ريوايرد" عام 2017  بتمويل مبدئي بقيمة 100 مليون دولار أمريكي للتقنيات التي ستمكن الروبوتات من التفاعل بشكل صحيح مع بيئات العالم الحقيقي. في لإطار سعيه لدعم تطوير القدرات الحسية للروبوتات وفهم العالم من حولها، يسعى "ريوايرد" إلى الاضطلاع بدور رئيسي في تمكين التكامل الآمن والفعال للتعلم الآلي في الحياة اليومية.

www.rewired.com

للمزيد من المعلومات حول: "ريوايرد"، يرجى زيارة:

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا