أخبار العالم

إيداع رئيس الوزراء الجزائري السابق أحمد أويحيى السجن بتهم فساد

أمر قاض في المحكمة العليا ب​الجزائر​ بـ"إيداع رئيس الوزراء السابق ​أحمد أويحيى​ الحبس الموقت في سجن الحراش في الضاحية الغربية للعاصمة الجزائرية"، بعد التحقيق معه في قضايا فساد اتُهم فيها رجال أعمال نافذون كانوا من المقرّبين من الرئيس الجزائري المستقبل ​عبد العزيز بوتفليقة​.

وشغل أويحيى (66 سنة) منصب رئيس الحكومة أربع مرّات منذ عام 1996، بينها ثلاث مرّات في عهد بوتفليقة الّذي استقال في 2 نيسان تحت ضغط الجيش والحركة الاحتجاجية غير المسبوقة. كما يشغل منصب الأمين العام لحزب "​التجمع الوطني الديمقراطي​" حليف حزب "جبهة التحرير" الحاكم.

وسبق لأويحيى الّذي أُقيل في آذار الماضي، بهدف تهدئة الحركة الاحتجاجية، أن مثُل أمام المحكمة "العادية" في قضايا فساد لرجلي أعمال موجودين في السجن، قبل أن يتمّ تحويل ملفّه للمحكمة العليا المخوّلة التحقيق مع أعضاء الحكومة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا