الارشيف / أخبار العالم

أطباء مستشفى رياق طالبوا بإطلاق الطبيب محمد علي عبدالله: تأوقف بسبب تشابه الاسماء

نفذ أطباء ​مستشفى رياق​ وعائلة الطبيب محمد ​علي عبدالله​ اعتصاما امام باحة المستشفى، احتجاجا على توقيف الطبيب عبدالله منذ أسبوع، بسبب تشابه الأسماء خلال مغادرته ​لبنان​ لحضور مؤتمر طبي في ​هنغاريا​.

وألقى الطبيب ساري عبدالله كلمة باسم المعتصمين، قال فيها: "ما يحصل أصبح قضية رأي عام، لدينا طبيب زميل صاحب خبرة يتم التشابه باسمه على ​طريق المطار​، فيتم توقيفه وسجنه كالمجرمين بسبب تشابه الأسماء، مرت أربعة أيام وهو داخل السجن ومعتقل بسبب نظام قضائي فاسد، وما يحصل برسم ​القضاء​ ووزير ​العدل​ والنقابة، والقضاء مدعو لاخلاء سبيله".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى