الارشيف / أخبار العالم

وزارة شؤون التجارة الخارجية نظمت ورشة عمل حول التصدير الزراعي

أعلنت وزارة الدولة لشؤون التجارة الخارجية، في بيان، أنها نظمت "ورشة عمل بعنوان "التصدير الزراعي - تحديات وحلول"، في ​غرفة التجارة والصناعة والزراعة​ في بيروت و​جبل لبنان​، دعت إليها جميع الجهات المعنية بالتصدير الزراعي.

وصدر عن المجتمعين ورقة عمل مشتركة شددت على نقاط أساسية تتضمن "إعادة تقييم الاتفاقيات الدولية ومردودها على الواقع الزراعي اللبناني واقتراح التعديلات المناسبة. فضلاً عن العمل مع عدد من ​الدول العربية​ على إزالة الرسوم المستحدثة والعراقيل المتعلقة بتصدير المنتجات الزراعية اللبنانية ومعالجة مشاكل الحدود".

ولفتت الى أن "المشاركين وضعوا استراتيجية حديثة لتنمية ​القطاع الزراعي​ من خلال: بنية تحتية مؤسساتية، العمل على توفير الحماية الاجتماعية، تفعيل وتعزيز عمل ودور التعاونيات، العمل على حماية الانتاج الوطني ومنع الاغراق، توفير الحلول المناسبة لمواجهة الكوارث الطبيعية، تطوير الزراعات العضوية والزراعات البديلة والزراعات التحويلية، وضع استراتيجية موحدة لتنظيم توضيب الخضار والفاكهة والعمل على العلامة التجارية، تطوير نظام تتبع المنتجات الزراعية، خلق برامج متعلقة بالارشاد والتوجيه الزراعي عبر وسائل الاعلام المرئية والمسموعة والمكتوبة، اعتماد اللامركزية لمختبرات البحوث، تطوير وتحديث برامج لانتاج البذور، التعاون مع ​الدول المانحة​ وتوجيه الدعم المادي نحو تطوير وتطبيق الممارسات الزراعية الجيدة".

وأشارت إلى أن "المجتمعين بحثوا في التعاون بين الحكومة و​مجلس النواب​ على وضع التشريعات اللازمة لياصر الى:

- زيادة حجم وتخصيص المناطق الزراعية من خلال اعتماد ثلاثة عوامل تقوم على الارض، المال والعمل

-تشجيع وتطوير الاستثمار الزراعي من خلال التعاون بين المؤسسات العامة و​القطاع الخاص​

-التعاون مع ​وزارة الزراعة​ و​وزارة المالية​ لدرس الاعفاءات من الضرائب المالية للقطاع الزراعي وتوجيهها

-درس آلية وسياسة الدعم المالي للمزارعين والمصدرين ووضع استراتيجيات مستدامة".

ونوّهت بأن "المجتمعين وضعوا أيضا، آلية شأنها تطوير استراتيجية وطنية لتسويق الصادرات الزراعية عن طريق: مسح كامل للموارد والمنتوجات والصادرات والمستوردات والمدخلات الزراعية على اختلافها، جمع الاحصاءات اللازمة حول الإنتاج الحالي، وضع التوقعات العائدة لتطوره بما فيها التوقعات المناخية، وضع استراتيجية تصدير مستدامة بديلة عن المعابر البرية في حال تسكيرها، درس أوضاع الإنتاج والأسواق الزراعية في الخارج، وضع استراتيجية تفاوض مبنية على خلق الحاجة وعرض سلع تنافسية، وضع برامج تسويق عبر دعوة المستوردين لزيارة الاراضي الزراعية (تعرف على المنتج والصناعات الغذائية)، وضع استراتيجية عملية لاشراك المغترب اللبناني في تطوير العلامات التجارية والتسويق والتوزيع، والتعاون مع الجسم الدبلوماسي في الخارج عبر ​وزارة الخارجية والمغتربين​ للترويج وتسويق المنتج اللبناني في العالم".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى