الارشيف / أخبار العالم

البكتيريا النافعة بيفيدوباكتيريوم لونجوم (بي بي 536) من موريناجا...

طوكيو-الخميس 11 يوليو 2019 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير): أعلنت شركة "موريناجا ميلك إندستري" المحدودة (المدرجة في بورصة طوكيو تحت الرمز: TOKYO:2264) وهي شركة رائدة في منتجات الألبان في اليابان، اليوم أن البكتيريا النافعة "بيفيدوباكتيريوم لونجوم" ("بي بي 536") المقدمة من الشركة قد اكتسبت صفة "الاعتراف العمومي بالاستخدام الآمن" ("جي آر إيه إس") على بدائل حليب الأطفال، وذلك بالتزامن مع الذكرى الخمسين 50 لاكتشافها.

هذا وتحتفل البكتيريا النافعة "بيفيدوباكتيريوم لونجوم" ("بي بي 536")، وهي سلالة البروبيوتيك متعددة الوظائف والتي تم إثباتها مخبرياً ونشأت من طفل رضيع صحّي يتناول حليب الثدي في عام 1969، بالذكرى الخمسين لاكتشافها عام 2019.

وكانت سلالة البروبيوتيك "بيفيدوباكتيريوم لونجوم" ("بي بي 536") حصلت سابقاً على إقرار رسمي من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية وتم اعتبارها آمنة وصالحة للاستخدام في مجموعة متنوعة من المنتجات الغذائية والمكملات الغذائية (إشعار الاعتراف العمومي بالاستخدام الآمن رقم "جي آر إن 000268"). ومن خلال صفة الاعتراف العمومي بالاستخدام الآمن الأحدث هذه، تعمل "موريناجا ميلك" حالياً على توسيع فرص سلالة البروبيوتيك الرئيسية لديها "بي بي 536" إلى مجال جديد- ليتم استخدامها بوجه خاص في التركيبات الخاصة بالرُضع.

وبعد عملية تقييم شاملة وبالغة الأهمية لسلامة "بيفيدوباكتريوم لونجوم" ("بي بي 536")، تم اعتبار السلالة حاصلة على "الاعتراف العمومي بالاستخدام الآمن" ("جي آر إيه إس") لاستخدامها كعنصر بروبيوتيك في تركيبات الرُضع. وتم إجراء التقييم من قبل لجنة مستقلة من الخبراء العلميين المؤهلين، التي تلقت المشورة من كلير كروجر، الحائزة على شهادة دكتوراه وعلى إجازة من المجلس الأمريكي لعلم السموم، ورئيسة شركة "سفيريكس كونسالتينج" التي تتخذ من روكفيل، ماريلاند مقراً رئيسياً لها، لضمان أن "بي بي 536" يلبي أعلى معايير السلامة والامتثال التنظيمي. وقالت الشركة انها ستقدم إشعار الاعتراف العمومي بالاستخدام الآمن لـ"بي بي 536" إلى إدارة الغذاء والدواء الأمريكية.

وقال كو شينو، المدير العام لإدارة المبيعات والتسويق للقسم الدولي لدى شركة "موريناجا ميلك" في معرض تعليقه على الأمر: "يعتبر هذا الإنجاز المذهل دليلاً آخر على التزامنا بالسعي المستمر لإضافة القيمة إلى سلالة البروبيوتيك الرئيسية لدينا، والتي تكمن أسسها في السلامة والفعالية. تشكل صفة ’الاعتراف العمومي بالاستخدام الآمن‘ (’جي آر إيه إس‘) الجديدة أيضاً نقطة انطلاق في جهودنا الرامية لزيادة دعم الدقة العلمية لسلالة البروبيوتيك الخاصة بنا. ونحن مسرورون للغاية لأن بكتيريا ’بي بي 536‘ اجتازت عملية التدقيق الصارمة للحصول على صفة ’الاعتراف العمومي بالاستخدام الآمن‘ (’جي آر إيه إس‘) فيما يتعلق بالأطفال الرضع". بالإضافة إلى ذلك، فإن الآثار المحتملة لهذ الصفة الجديدة مثيرة للغاية.

أول إنجاز من بين كثيراً من الإنجازات: نشر مراجعة عملية خاصة بسلالة معينة

ومن بين الإنجازات الرئيسية الأخرى، تفخر شركة "موريناجا ميلك" أيضاً بالإعلان عن نشر مراجعة علمية حول الفعالية والسلامة السريرية لسلالة البروبيوتيك الخاصة بها. وبالتزامن مع الذكرى الخمسين على استكشاف "بي بي 536"، يوفر نشر المراجعة (وونج وآخرون، 2019) في صحيفة "جورنال أوف فانكشنال فودز" نظرة شاملة حول الكم الهائل من المعلومات العلمية المتاحة فيما يتعلق بالفوائد الصحية والسلامة وآلية عمل "بي بي 536" باعتبارها بروبيوتيك بشري متعدد الوظائف.

من جهته، قال الدكتور شياو، المدير العام لمعهد علوم الجيل القادم لدى "موريناجا ميلك": "يشرفنا للغاية أن يكون لدينا ’بي بي 536‘ لتبرز من بين السلالات الكثيرة غير المسجلة والتي يتم تسويقها بشكل خادع باعتبارها بروبيوتيك. ستكون هذه المراجعة العلمية بمثابة إطار أساسي لفهم الفعالية السريرية لسلالة ’بي بي 536‘ وكيفية حدوث هذه الآثار المفيدة. إننا نؤمن بشدة بأن نشر هذه المراجعة العلمية يمكن أن يوفر لكل من أخصائيي الرعاية الصحية وعامة الناس معلومات صحية موثوقة أكثر في مساعدتهم على اختيار البروبيوتيك بشكل أفضل".

"بي بي 536" تحتفل بمرور 50 عاماً على تمكين صحة أفضل

تعتبر "بي بي 536" سلالة بروبيوتيك فعالة سريرياً، وراسخة، ومتعددة الوظائف، تتمتع بتاريخ طويل من الاستخدام البشري في التخفيف من حدة الأمراض الهضمية والمناعية والمعدية. وعلى مدار نصف قرن، كانت "بي بي 536" تعد سلالة البروبيوتيك الفائقة من نوع البيفيدوباكتيريا التي تتواجد في جسم الإنسان وتساعد الأشخاص على بلوغ الصحة الأمثل من الداخل الى الخارج. ويمكن أن يوفر تناول "بي بي 536" تأثيراً مفيداً ثابتاً في تحسين حالات الجهاز الهضمي، والحفاظ على توازن البكتيريا المعوية، وتنظيم الاستجابة المناعية، وكعلاج مضاد للحساسية، والحماية من الالتهابات الميكروبية. ويتضح أن "بي بي 536" يعمل بالتنسيق مع مجهريات الأمعاء لدفع توازن دقيق بين الأمعاء والمناعة.

هذا وتم استخدام "بي بي 536" كمكون غذائي وظيفي في العديد من المنتجات مثل المشروبات التي تحتوي على الحليب بشكل أساسي واللبن وأغذية الرّضع والمكملات الغذائية، وتم تسويقها في أكثر من 30 دولة لأكثر من 40 عاماً. وتضيف الشركة في هذا السياق: "في الواقع ، تعتبر ’بي بي 536‘ واحدة من البروبيوتيك التي تتميز بأفضل الخصائص واكتسبت أهميتها بفضل آثارها المفيدة الهامة في علاج وإدارة صحة الإنسان من دون أي آثار سلبية".

بدعم من الأدلة البشرية، والسلامة والفعالية

أشار الدكتور آبي، مسؤول الشركات والمدير العام لمعهد المكونات الغذائية والتكنولوجيا لدى "موريناجا ميلك" في هذا الصدد: "إلى جانب وجود تاريخ طويل بشكل استثنائي من الاستخدام الآمن لدى البشر كما تم نشره في المراجعة، فلا تزال سلامة وفعالية ’بي بي 536‘ مثبتة من دون شك من خلال القواعد العلمة الصلبة، ما يؤدي إلى الحصول على موافقة الاعتراف العمومي بالاستخدام الآمن (’جي آر إيه إس‘)".

وباتت البروبيوتيك خلال السنوات الأخيرة، معروفة بشكل متزايد في المنتجات الخاصة بالرّضع حيث يستمر الوعي بالارتفاع حول أهمية تحفيز البكتيريا المفيدة من بداية الحياة للوقاية من عدة مضاعفات صحية. ومع ذلك، ومع التوسع في استخدام وتنوع منتجات البروبيوتيك، كان اختيار نوع مناسب من البروبيوتيك يمثل تحدياً بسبب الاختلافات في آليات العمل، وبيانات السلامة، والمنشأ، وفعالية سلالات مختلفة. وأثيرت أسئلة ومخاوف حول السلامة والفعالية السريرية لإدارة البروبيوتيك، وبخاصةً إذا كان المنتج مخصصاً للاستخدام لدى الرضع.

وأضاف الدكتور آبي: "يؤكد إثبات هذه الصفة الهامة للاعتراف العمومي بالاستخدام الآمن أن العلم الكامن خلف سلالة البروبيوتيك ’بي بي 536‘ يكفي لضمان سلامتها في حليب الرضع الصناعي. وهذا يسمح لنا إلى حد كبير بتنويع خيارات التطبيق المتاحة لعملائنا".

لمحة عن "موريناجا ميلك"

تعتبر "موريناجا ميلك إندستري" المحدودة واحدة من أكبر شركات منتجات الألبان في اليابان وتتمتع بتاريخ يمتد على قرن من النجاح في تسخير الخصائص الغذائية لمنتجات الألبان ومكوناتها الوظيفية. وتتميز "موريناجا ميلك" بتفوّقها في مجال التقنيات المبتكرة وتقدّم العديد من منتجات الألبان وغيرها من المكونات الوظيفية المفيدة إلى عملائها حول العالم. وتقوم "موريناجا ميلك" منذ ستينات القرن العشرين بإجراء البحوث بشأن السلامة والفوائد الصحية الوظيفية وآليات عمل الباكتيريا الحّية (البرويايوتيك) البيفيدوباكتريا لفهم دورها بشكل أفضل في الحفاظ على صحة الإنسان. للمزيد من المعلومات حول البيفيدوباكتيريا من "موريناجا"، يرجى زيارتنا عبر الرابط الإلكتروني التالي: http://bb536.jp/english/index.html.

يحتوي هذا البيان الصحفي على وسائط متعددة، يُمكنكم الاطلاع على النسخة الكاملة من هذا البيان على الرابط الالكتروني التالي: https://www.businesswire.com/news/home/20190709005021/en/.

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا