الارشيف / أخبار العالم

إدارة الطيران الفدرالية توافق على تركيب نظام إيرتراك في سلسلة...

كورال جيبلز، فلوريدا-الجمعة 13 سبتمبر 2019 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير): أصدرت إدارة الطيران الفيدراليّة ("إف إيه إيه") ترخيصاً معدّلاً من النوع المكمّل ("إس تي سي") رقم "إس تي 04009إن واي" من أجل تركيب نظام "إيرتراك" الخاص بشركة "إيرسيل" في سلسة الطائرات الكلاسيكية من طراز "بوينج  737"، تماشياً مع توجيهات قانون عمليات الاستطلاع التلقائي "إيه دي إس-بي"، التي تشكّل جزءاً أساسيّاً من نظام إدارة الطيران الفدراليّة للنقل الجوّي من الجيل المقبل ("نيكست جين"). وأصدرت إدارة الطيران الفدراليّة قراراً ينصّ أنّه، اعتباراً من الأوّل من يناير 2020، يجب تجهيز الطائرات العاملة ضمن المجال الجوّي المحدّد في المادة 91.225 من الفصل 14 من قانون التنظيمات الفدراليّة بنظام الإستطلاع التلقائيّ المُرسِل الذي يلبّي أدنى متطلبات الأداء المنصوص عليها في المادة 91.227 من الفصل 14 من قانون التنظيمات الفدراليّة. وفي عام 2018، وافقت إدارة الطيران الفدراليّة  على تركيب نظام "إيرتراك" في سلسلة طائرات "بوينج 737 إن جي" (إس تي 04009 إن واي) و"بوينج 757-200 (إس تي 04011 إن واي).

ويوفّر نظام الإستطلاع التلقائيّ دقّة محسّنة في مجال الملاحة، باستخدام عملية التتبّع الدقيقة عبر إشارات نظام تحديد المواقع العالمي ("جي بيه إس"). وتساهم هذه التقنيّة بخفض المخاطر وتحسين السلامة، كما تزيد التغطية الملاحيّة خاصّةً في المناطق النائية التي تقع خارج نطاق الرادار. وبالإضافة إلى ذلك، يسمح نظام الإستطلاع التلقائيّ بتوفير عدد أكبر من مخطّطات الطيران المباشرة، مما يساعد على توفير الوقت والتكاليف، وخفض الانبعاثات.                  

وقال نيكولاس فينازو، الرئيس التنفيذي لشركة "إيرسايل" في سياق تعليقه على الأمر: "تسعى ’إيرسايل‘على نحو استباقي ومتواصل إلى تقديم حلول هندسية متقدمة تقنياً لتلبية احتياجات العملاء- وغالباً قبل أن يتم تحديد تلك الاحتياجات. ويعتبر ’إيرتراك‘ الحل الهندسي الذي قمنا بتطويره لتحقيق الامتثال بسرعة وبفعالية من حيث التكلفة لتوجيهات قانون عمليات الاستطلاع التلقائي ’إيه دي إس-بي‘".

ومن جهته، قال ايزو نيزاج، الرئيس التنفيذي للشؤون التقنية لدى "إيرسايل": "في مواجهة اقتراب الموعد النهائي، يملك مشغلو سلسلة طائرات ’بوينج 737 إن جي‘ و’بوينج 737 كلاسيك‘، و’757-200‘ وسيلة سهلة للامتثال بنظام ’إيه دي إس-بي‘ مع نظام ’إيرتراك‘. ويتمتع نظام ’إيرتراك‘ بجاذبية خاصة لأنه يوفر وفورات مقنعة في التكاليف، ويمكن استخدامه مع مزيج من أجهزة الإرسال/الاستقبال متعددة الأوضاع المقدمة من أي مصنع للمعدات الأصلية ويسمح بعملية دمج سلسة مع غالبية إلكترونيات الطيران وأجهزة التحكم في مقصورة القيادة". 

وتشمل حزم نظام "إيرتراك" جميع المكونات والأجزاء الضروريّة، ويُمكن تركيبه من قبل تقنيّي "إيرسايل" في أيّ حظيرة للطائرات حول العالم. كما تستغرق عملية التركيب في العادة ثلاثة أيام فحسب. تبلغ مهلة تقديم طلب لشراء نظام "إيرتراك" حاليّاً أربعة أسابيع، وتسمح للمشغلين بتفادي التأخيرات المحتملة في منشآت التركيب، والنقص في المكونات، وارتفاع الأسعار في ظلّ اقتراب الموعد النهائي للامتثال في عام 2020.

وتشمل الحلول الهندسية المبتكرة من "إيرسايل" مثل "إيرتراك" التصليحات البديلة داخل المؤسسة والتعديلات المصممة لخفض تكاليف قطع التبديل وتوفير وسائل تحقق وفورات في التكلفة للامتثال للولايات والتوصيات التنظيمية. وتسهم هذه الحلول الهندسية في خفض زمن التعطل وخفض الاستثمار الرأسمالي المطلوب للترقيات الخاصة بالطائرات، وإطالة عمر خدمة الطائرات.

لمحة عن شركة "إيرسايل"

تعدّ "إيرسايل"، التي تحتفل حالياً بعيدها العاشر، شركة رائدة عالمياً في مجال الطيران، وهي مزودة لسوق ما بعد البيع للطائرات التجارية والمحركات والأجهزة المستعملة، بالإضافة إلى تقديم مجموعة واسعة من خدمات الصيانة والإصلاح والتشغيل ("إم آر أو") وخدمات الهندسة للطائرات والأجهزة التجارية. وتقدّم "إيرسايل" أيضاً خدمات إدارة الأصول لمالكي الطائرات خارج الخدمة وحافظات المحركات. وتتخذ "إيرسايل" من كورال غيبلز في فلوريدا مقرّاً لها، وتدير مكاتب وعمليات في الولايات المتحدة وأوروبا وآسيا.

للمزيد من المعلومات، يمكنكم زيارة موقعنا الإلكتروني التالي: www.aersale.com أو التواصل مع قسم العلاقات الإعلامية لدى "إيرسايل" عبر الاتصال على الرقم 3057643200 أو عبر البريد الإلكتروني التالي: media.relations@aersale.com.

يمكنكم متابعتنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

"لينكد إن" | "تويتر" | "فيس بوك" | "إنستغرام"

يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية للبيان الصحفي على موقع "بزنيس واير" (businesswire.com) على الرابط الإلكتروني التالي: https://www.businesswire.com/news/home/20190912005898/en/

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا