الارشيف / أخبار العالم

المعايطة : النساء أكثر نزاهة وأقل فساداً وأكثر التزاماً خلال رعايته اطلاق برنامج "تمكين النساء لأدوار القيادة"

عمان - " وكالة أخبار المرأة "

رعى وزير الشؤون السياسية والبرلمانية المهندس موسى المعايطة اطلاق برنامج "تمكين النساء لأدوار القيادة" والذي ينفذه مركز الحياة – راصد بالتعاون مع منتدى الاتحادات الفدرالية وبدعم من الحكومة الكندية، ويستهدف 34 سيدة من المجالس المحلية والبلدية ومجالس المحافظات وناشطات على المستوى المحلي.
و قال وزير الشؤون السياسية والبرلمانية ان الانتخاب يجب ان يكون على أساس القدرة والكفاءة في جميع المجالس المنتخبة بعيدا عن التمييز الجندري لان السيدات هن اكثر نزاهة واقل فسادا واكثر التزاما.
وأشار الوزير خلال افتتاحه البرنامج الى ان الوزارة لديها شراكات مع عديد من مؤسسات المجتمع المدني خاصة فيما يتعلق بتعزيز مشاركة السيدات والشباب في الحياة السياسية، وشدد بأن هناك العديد من الأنشطة والبرامج التي ستنفذ خلال الفترة القادمة تركز على موضوع الانتخابات والمشاركة السياسية.
واكد على ضرورة ان يكون هناك تنسيق من المؤسسات المانحة والجهات المعنية في تنفيذ هذه الأنشطة، للوصول الى اكبر عدد من المشاركات والمشاركين في جميع انحاء المملكة بحيث لا تقتصر هذه الأنشطة على السيدات والشباب في عمان لزيادة عدد المستفيدين وضمان التوزيع العادل جغرافيا.
ونوه المعايطة انه خلال السنوات الأخيرة كان هناك تطور كبير لمشاركة المرأة سياسيا حيث اصبحنا نرى ازديادا واضحا في عدد السيدات داخل المجالس المنتخبة خاصة تحت قبة البرلمان وهذا يدل على ان المجتمع اصبح اكثر تقبلا لمشاركة المرأة واكثر اقتناعا بدورها، مشيرا الى ضرورة ان يكون هناك تأثير عال لتلك السيدات داخل المجالس وليس فقط التركيز على العدد.
وقالت مديرة منتدى الاتحادات الفدرالية في الأردن السيدة سوسن الطويل أن نهج المنتدى بتقديم كافة الدعم للسيدات الأردنيات من خلال تكريس نهج التشبيك والتشاركية مع مؤسسات المجتمع المدني المحلية وتقديم كل ما يلزم لبناء قدرات السيدات لتعزيز فرصهنّ في الانخراط في عملية صنع القرار على المستوى الوطني، مؤكدة أن تمكين النساء لأدوار القيادة يساهم في تعزيز عملية الإصلاح بشكل عام.
وتضمن الافتتاح جلسة حوارية شاركت فيها مجموعة من السيدات النواب، حيث تحدثت النائب وفاء بني مصطفى عن ضرورة تعزيز التواصل الشخصي مع الناخبين وإبقاء قنوات التواصل مفتوحة مع الجميع، كما أكدت على ضرورة تنمية القدرات وتعزيز التفاعل على مواقع التواصل الاجتماعي، وأشارت بني مصطفى إلى قدرة السيدات على التغيير الإيجابي عندما تتوفر لهم المساحة الكافية في العمل السياسي.
من جهتها قالت النائب الدكتورة ديما طهبوب أن السيدات الأردنيات أثبتنّ وجودهن في كل مواقع صنع القرار وقدمنّ أداءً متميزاً ولا بد من تعزيز التواصل بين السيدات أنفسهنّ للتعرف على الأولويات والاحتياجات بشكل عام، كما تحدثت عن دور البرلمانيات في تطوير التشريعات الوطنية بما ينسجم مع متطلبات وأولويات النساء الأردنيات.
وأبدت النائب صباح الشعار افتخارها كسيدة أردنية حققت نجاحاً على مستوى البرلمان من خلال مقعد تنافس على مستوى محافظة الكرك، وقالت بأن جهود السيدات كان لها دور أساسي في تحقيق هذا النجاح، وتحدثت الشعار حول ضرورة تكريس العمل الجماعي ما بين السيدات حتى يكون العمل منظم لتستطع السيدات الوصول إلى مواقع صنع القرار.
من جهته قال مدير مركز الحياة – راصد الدكتور عامر بني عامر أن المركز سيعمل بشكل مكثف خلال الفترة القادمة لا سيما خلال مرحلة الانتخابات البرلمانية، وسيتم استهداف السيدات الراغبات بالترشح لبناء قدراتهنّ وتعزيز فرصهنّ بالترشح والوصول إلى مقاعد البرلمان من خلال تمكينهنّ بكل ما يلزم من تدريبات واحتياجات يستطعنّ من خلالها الانتشار على المستوى المحلي.
يذكر أن برنامج "تمكين النساء لأدوار القيادة" سيتضمن 4 تدريبات نوعية متخصصة وسيستمر لمدة 10 شهور، حيث سيتم تقديم تدريبات حول القيادة والعمل البرلماني وإدارة الحملات والتواصل الاجتماعي والقيادة وغيرها من المحاور التي تحتاجها السيدات للوصول إلى البرلمان، وينفذ المشروع بالتعاون مع منتدى الاتحادات الفدرالي وبدعم من الحكومة الكندية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا