أخبار العالم

معهد بروجكت مانجمنت إنستيتيوت يعلن عن المشاريع الخمسين الأكثر...

فيلادلفيا -الثلاثاء 8 أكتوبر 2019 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير) – أعلن معهد "بروجكت مانجمنت إنستيتيوت" ("بيه إم آي") اليوم عن المشاريع الخمسين الأكثر بروزاً وتأثيراً خلال السنوات الخمسين الماضية، وذلك ضمن قائمته للمشاريع الأكثر تأثيراً. ويعدّ هذا التصنيفَ الأول من نوعه لـ"بيه إم آي" الذي يحتفي بالمشاريع الأكثر وقعاً خلال السنوات الخمسين الماضية ويسلّط الضوء على الدور الذي لعبته إدارة المشاريع في تحويل هذه الأفكار إلى واقع.

وتعترف قائمة المشاريع الأكثر تأثيراً بفضل المشاريع التي أحدثت تحوّلات في قطاعاتها وفي مشهد الأعمال بأسره- من التكنولوجيا إلى الرعاية الصحية، ومن البنية التحتية إلى الهندسة، ومن القطاع المالي إلى الترفيه. ومن بين المشاريع المكرّمة إنجازاتٌ نالت شهرةً واسعة، مثل "أبولو 11" وطائرة "بوينغ 747" ومشروع الجينوم البشري، فضلاً عن انتصاراتٍ ظلّت بعيدة عن الأضواء، مثل مخزن البذور العالمي في سفالبارد في النروج ومحطة الطاقة الشمسية في صحراء تنجر في الصين. أما المشروع الذي احتل المرتبة الأولى فهو اختراع شبكة الويب العالمية (الإنترنت).

واختير المكرّمون من بين أكثر من ألف من المشاريع ذات الأثر الكبير التي شارك في تحديدها 400 من قادة المجتمع العالمي لإدارة المشاريع، بمن فيهم قادة وأعضاء فروع معهد "بيه إم آي"، فضلاً عن أكاديميين وخبراء في القطاع. وتعكس الخيارات النهائية التي اتخذها فريق قيادة الفكر في معهد "بيه إم آي" على نحوٍ ملهم مساهمة المشاريع في تمكين هذه الإنجازات والدور المحوري الذي لعبته في صنع حاضرنا.

وقال سونيل براشارا، رئيس معهد "بيه إم آي" ورئيسه التنفيذي في هذا الصدد: "توفّر المشاريع المحددة رؤى مذهلةً تبيّن كيف ساهمت إدارة المشاريع، وما زالت، وستظل تساهم، في تغيير العالم إلى الأفضل. وتثبت هذه القائمة رؤية ’بيه إم آي‘ عن أهمية التفوق في تنفيذ المشاريع في الاستجابة للتحديات والفرص المستقبلية."

وتأتي القائمة في إطار احتفال أوسع لمعهد "بيه إم آي" بعيده الخمسين اعترافاً بأهمية الدور الذي لعبته إدارة المشاريع خلال العقود الخمسة الماضية، وللاحتفال بالمستقبل الذي ينتظر هذه المهنة. وبالإضافة إلى قائمة الخمسين الأوائل، أصدر معهد "بيه إم آي" أيضاً قوائم بالمشاريع العشرة الأكثر تأثيراً ضمن 14 فئة في مجموعة من المناطق والقطاعات.

وللاطلاع على القائمة الكاملة للمكرَّمين وقوائم العشرة الأوائل بحسب القطاع والموقع، يمكنكم زيارة الرابط الإلكتروني: pmi.org/most-influential-projects. كما ستنشَر القائمة في إصدار خاص من "بيه إم نتوورك"، مجلتنا المطبوعة الحائزة على جوائز.

المشاريع الخمسون الأكثر تأثيراً

  1. شبكة الويب العالمية - لربطها جميع الناس وكل الأشياء
  2. "أبولو 11" – لإثباتها أن إدارة المخاطر والطموحات التي تتخطى هذا العالم يمكنها أن تحقّق المستحيل
  3. المعالج الميكروي "إنتل 4004" – لإضفاء الطابع الديمقراطي على قدرات الحوسبة*
  4. اليورو – لإنجازه أكبر عملية تغيير نقدي لا تشوبه شائبة في التاريخ
  5. مشروع الجينوم البشري – لتجاوزه الصوامع التقليدية لاكتشاف وحدة بناء البشرية وتمكينه ابتكارات فذّة في الطب والتكنولوجيا الحيوية وعلوم الحياة
  6. علي بابا ليوم العزّاب – لتسجيله اليوم الذي شهد أكبر حجم للتجارة الإلكترونية في العالم، وتغييره بشكل أساسي طريقة البشر في التسوق*
  7. سيارة "بريوس" – لدفعها قطاع السيارات باتجاه مستقبل أكثر استدامة*
  8. حفل "لايف إيد" الموسيقي – لقيامه بإعادة تخيّل أهمية العمل الخيري وطريقته، مع جرعةٍ عالية من الشهرة*
  9. منصة التمويل الميكروي الجوالة "إم-بيزا" – لتقديمها تكنولوجيا جوالة حديثة سمحت لكينيا بتحقيق قفزة جعلتها تتخطى اقتصادات أكثر تطوراً ومكّنتها من إطلاق ثورة مصرفية*
  10. مخزن البذور العالمي في سفالبارد – لتكوينه ما يشبه بوليصة التأمين القصوى للإمدادات الغذائية في العالم
  11. خدمة بث "نتفليكس" – لإثباتها أن بإمكان مشروعٍ واحد أن يشكّل محوراً لشركة ولقطاع كامل، وأن يعيد تشكيل عادات المشاهدة للعالم بأسره*
  12. هاتف "داينا تاك 8000 إكس" الجوال- لربطه الهواتف بالأشخاص بدلاً من الأماكن*
  13. خدمة "ألكسا" الصوتية – لجعلها واجهة الحاسوب المفعَّلة بالصوت جزءاً من الحياة اليومية*
  14. أسبوع باريس للموضة -  لتحويله عرضاً مملاً خاصاً بالقطاع إلى حدثٍ عالمي يتابعه الجميع
  15. برج خليفة – لوقوفه شامخاً كرمز للتنوع الاقتصادي في الشرق الأوسط
  16. منتجع عالم "والت ديزني" – لوضعه معايير الترفيه الانغماسي- ورفعها بعد ذلك مرةً تلو الأخرى
  17. محرك البحث من "جوجل" – لتغييره طريقة تفكيرنا في المعلومات وتحديدنا لها*
  18. مبادرة الحزام والطريق – لإطلاقها أكبر طفرة للبنية التحتية شهدها العالم- 1814 مشروع، والعدد في ازدياد
  19. الـ"بيتكوين" – لوضعه العملة المشفرة على الخريطة وخلق التعاملات الرقمية "بلوك تشاين"
  20. التصوير بالرنين المغناطيسي "إم آر آي" – لإحداثه ثورةً في الطب بطريقةٍ غير باضعة
  21. كتب هاري بوتر – لجعلها القراءة متعة- وكانت تلك مجرد بداية للسحر*
  22. طائرة "بوينغ 747"- لجعلها العالم أصغر مع أول طائرة جامبو*
  23. مشغّل "آي-بود" – لكونه الجهاز الذي شكل بوابة العبور إلى عالم "آي-يونيفرس"*
  24. احتياطي الطاقة من "هورنسديل"– لإثباته أن بطاريةً واحدة كبيرة يمكنها أن تحدث ثورةً في الطاقة المتجددة
  25. اللجنة الوطنية للوحدة والمصالحة في رواندا – لشقها مساراً نحو التعافي والخلاص في خضم الفاجعة
  26. محطة الفضاء الدولية – لإثباتها بأن استكشاف الفضاء يتجاوز السياسات العالمية
  27. توسعة قناة باناما – لقيامها بتكبير حجم ممر مائي عمره قرن لتلبية متطلبات الشحن العصرية
  28. المبادرة العالمية للقضاء على شلل الأطفال – لقيادتها أكبر مبادرة للصحة العامة في العالم وقضائها تقريباً على مرض مميت
  29. لعبة الفيديو "أتاري 2600" – لجلبها ألعاب آلات التسلية إلى المنازل حول العالم*
  30. الخطة الرئيسية للطابق صفر "جراوند زيرو ماستر بلان" – لمساعدتها مدينةً وبلداً بأكمله على التعافي والتذكر والنهوض من جديد
  31. نظام "آدهار" – لاستعماله القياسات الحيوية لإعادة ضبط طريقة تفاعل الشعب الهندي مع حكومته، وأكثر من ذلك
  32. محطة "فيندباي" البحرية لطاقة الرياح – لإثباتها قابلية الرياح البحرية البعيدة عن الشاطئ لتكوين محطة لتوليد الطاقة النظيفة
  33. نظام "كوريتيبا بي آر تي" – لإطلاقه شرارة ثورةٍ في قطاع النقل في مدن حول العالم
  34. نظام "كوزموز" لتتبع الرزم – لفتحه بوابات التجارة الإلكترونية على مصراعيها مع نظامٍ لتتبع الرزم في الوقت الفعلي لخدمة البريد السريع*
  35. مشروع وادي سوات – لمناصرته تعليم الفتيات وتمكينهن في بلدٍ تعرضت فيه مؤسسة المشروع مرةً للاعتداء لممارستها هذه الحقوق
  36. موسوعة "ويكيبيديا" على الإنترنت – لاستفادتها من المعرفة الجماعية في العالم لخلق موسوعة على الإنترنت، تعاونية في جوهرها ومتعددة اللغات*
  37. سلسلة أفلام حرب النجوم "ستار وورز" -  لقيامها بإعادة خلق التأثيرات الخاصة وترسيخ مفهوم سلسلة الأفلام التي حققت رواجاً شديداً وحملت المشاهدين إلى مجرة نائية*
  38. مشروع "بروجكت تايجر" – لإنقاذه القط الكبير المهيب الذي كان على وشك الانقراض في البراري
  39. مشروع سوريك لتحلية المياه – لقيامه بالتخفيف من حدة الجفاف الكارثي من خلال حل مستدام
  40. أول عملية لإنجاب طفل من خلال التلقيح الصناعي "آي في إف" – لصنعها معجزة طبية حديثة
  41. تنظيف مخلفات حادثة تشيرنوبيل- لتخفيفها من أثر أسوأ كارثة وقعت في محطة نووية في العالم – مرتين
  42. إستونيا الإلكترونية – لإنشائها أول بلد رقمي في العالم
  43. اللعبة التفاعلية "وورلد أوف ووركرافت" – لإيصالها لعبة الفيديو إلى مستوىً جديدٍ تماماً
  44. مصادم الهدرونات الكبير – لتمكينه اكتشافاتٍ علمية مذهلة تساعد علماء الفيزياء على فك شفرة الكون
  45. القطار السريع (تي جي في)- لإطلاقه القطار فائق السرعة في أوروبا- وبأمان
  46. خدمات أكاديمية خان التعليمية – لوفائها بالوعد الكبير الذي جعل التعلّم عبر الإنترنت* ممكناً
  47. برمجيات الحاسوب "واتسون" – لإدخالها الذكاء الاصطناعي والتعلّم الآلي إلى المجال العمومي*
  48. محطة الطاقة الشمسية في صحراء تنغر – لبنائها سور الطاقة الشمسية العظيم
  49. عملية الفيضان "أوبريشن فلاد" – لتحويلها الهند إلى أكبر منتج للحليب في العالم والمساعدة على إطلاق اقتصاد البلاد الناشئ
  50. دار أوبرا سيدني – لإظهارها قدرة الهندسة على إعادة تعريف المدينة

لمحة عن معهد "بروجكت مانجمنت إنستيتيوت" ("بيه إم آي")

 يُعتبر معهد "بروجكت مانجمنت إنستيتيوت" ("بي إم آي") أحد المؤسسات الرائدة عالميّاً والمخصّصة للأشخاص الذين يعتبرون إدارة المشاريع أو البرامج أو الحافظات مهنتهم. ومن خلال توفير الدعم العالمي والتعاون والتعليم والأبحاث، نعمل على إعداد أكثر من ثلاثة ملايين شخص من المهنيين من جميع أنحاء العالم لصالح "اقتصاد المشاريع": التوجّه الاقتصادي المُقبل الذي يُنظّم فيه العمل والأشخاص حول المشاريع. ومع احتفالنا في عام 2019 بالذكرى السنوية الخمسين لتأسيس المعهد، نعمل في معظم البلدان حول العالم لتعزيز المسيرات المهنية وتحسين نجاح المؤسسات وترسيخ مهنة إدارة المشاريع من خلال المعايير والشهادات والمجتمعات والمصادر والأدوات والبحث الأكاديمي والمنشورات ودورات التطوير المهني وفرص التواصل المعترف بها عالمياً. وانطلاقاً من كونه جزءاً من عائلة "بيه إم آي"، يعمل موقع ProjectManagement.com على إيجاد مجتمعاتٍ عالمية عبر الإنترنت تُوفر مصادر أكثر، وأدوات أفضل، وشبكات أوسع وآفاقاً أرحب. للمزيد من المعلومات، يُرجى زيارة الرابطين: www.PMI.org و www.projectmanagement.com أو متابعتنا على "فيسبوك" عبر الرابط الإلكتروني: www.facebook.com/PMInstitute، أو على "تويتر" على: @PMInstitute.

* إن جميع أسماء المنتجات وجميع الشعارات والعلامات التجارية الواردة هنا مملوكة لأصحابها المعنيين.

يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية للبيان الصحفي على الرابط الإلكتروني التالي: /https://www.businesswire.com/news/home/20191007005252/en

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا