الارشيف / أخبار العالم

ماوسر إلكترونيكس وجرانت إماهارا يستعرضان تصميم النموذج الأولي مع...

ميلان-الخميس 10 أكتوبر 2019 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير): أصدرت اليوم شركة "ماوسر إلكترونيكس" بالتعاون مع المهندس الشهير جرانت إماهارا مقطع الفيديو الثاني ضمن سلسلة "هندسة أفكار عظيمة"، التي تعد جزءاً من برنامج  التمكين المشترك للابتكار الحائز على جوائز التابع لشركة "ماوسر". ويُمكنكم مشاهدة مقطع الفيديو الأحدث عبر الرابط الإلكتروني التالي: https://mou.sr/EIT2019-2

وفي مقطع الفيديو الثاني من سلسلة "هندسة أفكار عظيمة"، ينقل كل من "ماوسر" وإماهارا المشاهدين إلى ميلان بإيطاليا لزيارة "آردوينو"، إحدى منظومات المعدات والبرمجيات مفتوحة المصدر الرائدة في العالم. ويجلس إماهارا مع المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي للشؤون التقنية لدى "آردوينو" ماسيمو بانزي لمعاينة أدوات وضع النماذج الأولية التي يستخدمها المصممون والمطورون لفهم وبلورة قدرات وحدود الفكرة. ويستكشف الزوج أيضاً كيفية مساهمة حركة المصادر المفتوحة في توسيع نطاق إمكانية الوصول إلى الابتكار. وتجدر الإشارة إلى أن سلسلة "هندسة أفكار عظيمة" تحظى بدعمٍ من قِبَلِ مُورّدي "ماوسر" القيّمين "أنالوج ديفايسز"، و"إنتل"، و"مايكروتشيب تكنولوجي"، و"موليكس".

وقال جلين سميث، الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة "ماوسر إلكترونيكس" في هذا السياق: "نحن متحمسون بشأن هذه الحلقة الثانية من سلسلة ’هندسة أفكار عظيمة‘. ويهدف تصميم النماذج الأولية إلى صنع أشياء جديدة كلياً. وتُوفّر شركات، مثل ’آردوينو‘، من خلال المعدات والبرمجيات مفتوحة المصدر، فرصاً كبيرةً للمصممين والمطورين من خلال إزالة العوائق وتمهيد الطريق أمام الابتكار".

وأضاف إماهارا قائلاً: "يُعتبر المصدر المفتوح مثالاً ممتازاً للابتكار من خلال التعاون والوصول المشترك إلى المعرفة. ويُعدّ وضع النماذج الأولية بصورة سريعة أمراً ملائماً تماماً لهذه البيئة؛ ويمكن للأفكار أن تنشأ بسرعة وكفاءة من حيث التكلفة".

ويُشار إلى أن شركة "ماوسر إلكترونيكس"، الموزع العالمي للمكونات الإلكترونية تتعاون مع المهندس جرانت إماهارا للعام الخامس على التوالي لتقديم سلسلة "هندسة أفكار عظيمة"، التي تستكشف عملية تحويل الأفكار إلى منتجات وتختبر المسار إلى التسويق؛ بدءاً بمرحلة الاكتشاف إلى التصميم ووصولاً إلى التطوير في نهاية المطاف.

هذا ويُعدّ برنامج التمكين المشترك للابتكار أحد أكثر البرامج التعليمية للمكونات الإلكترونية شهرة وتقديراً منذ عام 2015، حيث سلط الضوء على مجموعة من التطورات المبتكرة ابتداءً من إنترنت الأشياء والمدن الذكية في المستقبل ووصولاً إلى تقنيات الروبوتات.

لمعرفة المزيد حول هذا الموضوع وسلسلة التمكين المشترك للابتكار بأكملها التابعة لشركة "ماوسر"، يرجى زيارة الرابط التالي: www.mouser.com/empowering-innovation ومتابعة "ماوسر" على موقع "فيسبوك" و"تويتر".

لمحة عن "ماوسر إلكترونيكس"

تعتبر "ماوسر إلكترونيكس"، وهي إحدى شركات "بيركشاير هاثاواي"، موزعاً حائز على جوائز ومعتمد لأشباه الموصلات والمكونات الإلكترونية ويركز على التقديم السريع للمنتجات الجديدة المقدمة من قبل شركائها المصنعين وذلك إلى مهندسي التصميم الإلكتروني والمشترين. ويتوافر الموقع الإلكتروني لهذه الموزعة العالمية (Mouser.com) بعدد من اللغات والعملات، ويضم أكثر من 5 ملايين منتج من نحو 750 مصنّعاً. وتوفر "ماوسر" 26 موقع دعم حول العالم لتقديم أفضل خدمة للعملاء وتشحن منتجاتها إلى أكثر من 630 ألف عميل في أكثر من 223 دولة ومنطقة انطلاقاً من منشأتها المتطورة في جنوب دالاس بتكساس والتي تمتد على مساحة 750 ألف قدم مربعة. للمزيد من المعلومات يُرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: www.mouser.com.

لمحة عن جرانت إماهارا

حصد جرانت إماهارا شهرة واسعة في مجتمع الهندسة، وقام بربط خبرته الهندسية مع حياته المهنية الناجحة في مجال التلفاز والسينما. وبالإضافة إلى أدواره التي لعبها في برنامج "مدمرو الخرافات" وفيلم "باتل بوتس"، عمل إماهارا على العديد من شخصيات الروبوتات الشهيرة، بما فيها "آر2-دي2" من أفلام "حرب النجوم"، وجيف بيترسون، الهيكل العظمي المتحدث الذي يشار إليه باسم "الهيكل العظمي الروبوت" من "ذا ليت ليت شو مع كريج فيرجسون"، وأرنب "إنرجايزر".

علامات تجارية

إن "ماوسر" و"ماوسر إلكترونيكس" هي علامات تجارية مسجلة لصالح شركة "ماوسر إلكترونيكس". إن "إنتل" هي علامة تجارية مسجلة لصالح شركة "إنتل" في الولايات المتحدة وبلدان أخرى. إن جميع المنتجات والشعارات وأسماء الشركات المذكورة هنا قد تكون علامات تجارية عائدة لأصحابها.

يتضمن هذا البيان الصحفي وسائط متعددة. يمكنكم الاطلاع على النسخة الكاملة للبيان الصحفي على الرابط الإلكتروني التالي: /https://www.businesswire.com/news/home/20191009005523/en

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا