أخبار العالم

شركات عالميّة رائدة في مجال التكنولوجيا الماليّة توحّد القوى...

لندن -الجمعة 1 نوفمبر 2019 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير): تنطلق "بولينايت"، الشركة التي قامت بتطوير "تيل باي نات ويست"، مع جولة استثمار زيادة رأس المال من مجموعة من الشركات العالميّة الرائدة في القطاع. وستنضمّ كلّ من "ماستركارد" و"موتيف بارتنرز" و"إي إف إم لإدارة الأصول" إلى من "رويال بانك أوف سكوتلاند" كمستثمرين وشركاء لشركة "بولينايت"، التي جمعت لغاية اليوم تمويلاً بقيمة 60 مليون جنيه.

وخلال العقد الماضي، قامت شركات الدفع الثوريّة بتحدي مصارف التجزئة من ناحية ملكيّة علاقاتها التجاريّة. وتقوم "بولينايت" بتجديد الاستحواذ التجاري في المصارف، ما يسمح لها بالتنافس بفعاليّة مع هذه الشركات الثورية. وتُعدّ تقنيّة "بولينايت" منصّة ابتكارية قائمة على السحابة تلتفّ حول أنظمة المدفوعات القديمة في المصرف. وتقوم المنصّة بدعم التجارب الرقميّة للتجار والمستهلكين بما في ذلك استقبال العملاء والبوابات وبرامج الولاء، من دون الانتقال المكلف والمشتت بين المنصّات. ويسمح ذلك للتجار بإدارة أعمالهم بفعالية أكبر مع أدوات رقميّة ودمج البيانات، وتنمية أعمالهم عبر التواصل مع العملاء، وتقديم الأفضل لمجتمعاتهم المحليّة. وبالنسبة إلى المصارف، تساعدها منصّة "بولينايت" على فهم عملائها والتفاعل معهم بشكلٍ أفضل وبناء علاقات أقوى مع التجار والمستهلكين على حدّ سواء.

تمّ تصميم المنصّة في عام 2017، وحدث أوّل نشر لها في ربيع 2019 مع إطلاق أعمال الخدمات التجاريّة "تيل باي نات ويست" في المملكة المتحدة، وتتواجد "بولينايت" حاليّاً في مرحلة النقاشات المتقدمة مع مصارف تجزئة أخرى رائدة حول العالم.

وقالت أليسون روز، نائب الرئيس التنفيذي لشركة "نات ويست هولدينجز" والرئيس التنفيذيّ للعمليّات المصرفيّة التجاريّة والخاصّة لدى "آر بي إس"، تقليقاً على الإعلان: "إنّني متحمّسة كثيراً للإعلان عن ابتكار شركة عالميّة للخدمات التجاريّة بالتعاون مع ’ماستركارد‘، و’موتيف بارتنرز‘، و’إي إف إم لإدارة الأصول‘. ويسمح التعاون مع مثل هذه الشركات العالية الجودة، حيث يقدم كلّ منّا خبرة ومهارات فريدة، بعروض دولية، لا تعود بالنفع على عملائنا فحسب بل المجال الأوسع للاستحواذ التجاري. وإنّنا ملتزمين بالاستمرار بتحسين المنتجات والخبرات التي نقدمها لعملائنا، ويشكّل ابتكار ’بولينايت‘ مقاربة ابتكاريّة وناجحة للعمل مع الشركاء لتحقيق ذلك".

وأضاف جيف إيمانويل، الرئيس التنفيذي لشؤون الاستثمار ومؤسس "إي إف إم" قائلاً: "في ظلّ قيام شركات التكنولوجيا حول العالم بإعادة تخيّل تأمين الخدمات الماليّة، اعترف عدد من ’المحفزين‘ في القطاع المالي التقني بفرصة تقريب الابتكارات التقنيّة، ونطاق التوزيع وقيمة العلامة التجارية لأكبر المؤسسات الماليّة. ويسعى صندوق التكنولوجيا المالية الثوري الخاص بنا إلى فرص من خلال الاستثمار في شركات ديناميكيّة تعزّز قدراتها على تأمين نتائج محسّنة للعملاء. ومن خلال دمج التعليم الآلي مع منظومة فريدة من أصول البيانات، تقدّم ’بولينايت‘ للمصارف اقتراح خدمة ملفت جديد لعملائها. ويسرّنا أن ندعم هذا الفريق المهمّ، وإنّنا نتطلّع من خلال مشاركتنا الواسعة إلى تعزيز شبكتنا وخبرتنا في المجال لتوفير الحد الأقصى من الفرص".

هذا وتتمّ إدارة "بولينايت" من قبل فريق من التنفيذيّين من قطاعات المدفوعات والتكنولوجيا والولاء بما في ذلك آل لوكيز سي بي إي، وجوناثان هيوز، وفيونا روتش كانينج، وتيم جوسلين، وديفيد بيريسفورد، وآنا مور.

وصرّح آل لوكيز، الرئيس التنفيذي والمشارك بتأسيس "بولينايت"، قائلاً: "تواجه مصارف التجزئة حول العالم مشاكل مشتركة، لكنّها تبقى الوحيدة في سلسلة الدفع القادرة على الاتصال مباشرةً بالتجار والمستهلكين معاً. وإنّها بالتالي جاهزة لمساعدة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الحجم على تجهيز المعاملات، ودعم ميزانيّاتها، وتنمية أعمالها، مع إنشاء حلقة مثمرة بين المصرف والتجار والمستهلكين. وبما أنّنا نعلم أنّ المستهلكين يتوقعون خدمة أكثر تخصيصاً من المؤسّسات التي يتفاعلون معها، مهما كان حجمها، فتتمحور ’بولينايت‘ في جوهرها حول العلاقات والنموّ من خلال الاتّصال – وتتيح منصّتنا تقوية العلاقات من خلال تجارب رقميّة مميّزة، وتحليلات ودمج معالجة البيانات بالوقت الفعلي".

وكشف أياج بانجا، الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة "ماستركارد": "تساهم التكنولوجيا بجعل حياتنا اليومية أكثر سهولة ويسراً. وبالنسبة إلى مالكي الشركات الصغيرة، إنّه من المهمّ فصل القدرة عن الأداء. هذا ما يجعلنا نتشارك مع ’بولينايت‘. يجلب كلّ من الشركاء معرفته الخاصّة وأفكاره وتقنيّته لتزويد المصارف بحلول فعليّة ملموسة تمكّن مالكي الأعمال من تأمين أفضل تجربة للعملاء".

وأمّنت "بولينايت" تحالفات مهمّة مع العلامات التجارية الأفضل ضمن فئتها في منظومة المدفوعات والتكنولوجيا. تتوافر منصّة "بولينايت" حول العالم من خلال سحابة "أزور"، وتلجأ إلى أفضل البيانات الضخمة من "مايكروسوفت" ومنصّات الذكاء الاصطناعي الموزعة، والمعلومات حول المخاطر وخدمات المصادقة لمنح المصارف وعملائها إمكانية الوصول إلى خدمات بديهيّة ملزمة حيثما يتواجدون. ويضمن شركاء عالميّين آخرين لـ"بولينايت"، والذين يشملون "ماستركارد" و"إندافا" و"موتيف بارتنرز" و"إي إف إم"، قدرة عملاء "بولينات" المصرفيّين، حيثما تتواجد مقراتهم، على التنافس بشكلٍ مباشر مع الشركات الأكثر ابتكاريّة وثوريّة حول العالم.

ومن جانبه، قال روب هيفرت، شريك إداري لدى "موتيف بارتنرز": "يتمتّع شريكنا ’رويال بانك أوف سكوتلاند‘ بتجربة فريدة ضمن مجال الخدمات التجاريّة وهو جاهز بشكلٍ مثالي لنشر منصّة ’بولينايت‘ في المؤسّسات الصغيرة عبر المملكة المتحدة. ويسرّنا أن نقوم بدورنا إلى جانب هذه المجموعة الاستثماريّة المرموقة، ونتطلّع قدماً إلى العمل مع فريق إدارة ’بولينايت‘ ومنظومتنا الدولية لتعزيز القيمة لعملائنا، وفي النهاية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الحجم والمستهلكين".

يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية للبيان الصحفي على موقع "بزنيس واير" (businesswire.com) على الرابط الإلكتروني التالي: https://www.businesswire.com/news/home/20191031005483/en/

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا