أخبار العالم

تعيين بولا فولنت وساندي راتراي في مجلس إدارة شركة إم إس سي آي

نيويورك -السبت 1 فبراير 2020 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير): أعلنت اليوم شركة "إم إس سي آي" (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز: NYSE: MSCI وهي مزوّد رائد لأدوات وخدمات دعم القرارات الحرجة لمجتمع الاستثمار العالميّ، عن تعيين بولا فولنت وساندي سي. راتراي للعمل كمديرين مستقلين لمجلس إدارة شركة "إم إس سي آي" ("المجلس"). وسيصبح تعيينهما ساري المفعول اعتباراً من تاريخ 26 فبراير 2020. وبالتالي، سترفع هذه التعيينات عدد مجلس الإدارة من عشرة إلى اثني عشر مديراً.

وقال هنري إيه. فرنانديز، رئيس مجلس إدارة "إم إس سي آي" ورئيسها التنفيذي في هذا الصدد: "فيما نواصل جهودنا لأداء مهمتنا المتمثلة في تمكين المستثمرين من بناء محافظ أفضل من أجل عالم أفضل، يسعدنا جداً الترحيب بانضمام بولا وساندي إلينا، وكلاهما يتمتعان بخبرة واسعة في مجال الاستثمار. في الواقع، إن خبراتمها العالمية التي تتوزع عبر فئات الأصول المختلفة والاتجاهات الناشئة في هذا القطاع، بما فيها الابتكار التكنولوجي، ستسهم في تعزيز مجموعة المواهب في مجلس الإدارة".

وأضاف السيد فرنانديز قائلاً: "من جهة نجد بولا على دراية جيدة بالاستثمارات متعددة الأصول وتوزيعها كما يتضح في سجلها المتميز في إدارة الوقف المتطور، وبالتالي ستساعدنا في بناء استراتيجية مالك الأصول لدينا. ومن جهة أخرى وبفضل مسيرته المهنية الواسعة في إدارة الأصول وخبرته في مجال تداول المشتقات المالية ومؤشرات التقلب، سيتمكن ساندي من تقديم نظرة متعمقة في حالات الاستخدام العديدة للمؤشرات وأهمية إدارة المخاطر لعملائنا. وإنني على ثقة من أنهما سيمنحان رؤية متنوعة وقيمة فيما ننفذ خطتنا ونحقق قيمة للمساهمين على المدى الطويل".

بولا فولنت. تجدر الإشارة إلى أن السيدة فولنت تشغل حالياً منصب نائب الرئيس الأول للاستثمارات وكانت قد شغلت منذ عام 2006 منصب الرئيسة التنفيذية لشؤون الاستثمار في كلية "بودوين". وبالإضافة إلى ذلك، شغلت بولا سابقاً منصب نائب الرئيس للاستثمارات في كلية "بودوين" من عام 2002 ولغاية عام 2006، علاوة على منصب أمين الخزانة المشارك في الكلية نفسها من عام 2000 حتى عام 2002. في الواقع، قبل التحاقها بكلية "بودوين" عام 2000، شغلت السيدة فولنت منصب مساعد أول في مكتب "ييل" للاستثمارات وقبل التركيز على إدارة الموارد، عملت بصفتها أمينة المحفوظات الورقية. يجدر بالذكر أنها حائزة على شهادة ماجستير في إدارة الأعمال من كلية "ييل" للإدارة، وماجستير في الفنون من معهد الفنون الجميلة، من جامعة نيويورك وبكالوريوس في الآداب من جامعة نيو هامبشير.

ساندي سي. راتراي. يشغل السيد راتراي حالياً منصب الرئيس التنفيذي لشؤون الاستثمار في شركة "مان غروب بيه إل سي"، وهو منصب يشغله منذ عام 2017. كما شغل سابقاً منصب الرئيس التنفيذي لشركة "مان إيه إتش إل" من عام 2013 ولغاية عام 2017، كما ومنصب الرئيس التنفيذي لشؤون الاستثمار في وحدة الاستراتيجيات المنهجية التابعة للشركة والمعروفة باسم "مان سيستيماتيك ستراتيجيز" من عام 2010 حتى عام 2013. وقبيل التحاقه بهذه المناصب، شغل السيد راتراي العديد من المناصب القيادية العليا في شركة "مان غروب". وقبل انضمامه إلى "جي إل جي بارتنرز"، التي استحوذت عليها شركة "مان غروب" فيما بعد عام 2007، أمضى 15 عاماً في "جولدمان ساكس"، حيث شغل العديد من المناصب، بما فيها المدير الإداري ورئيس مجموعة الإستراتيجيات الأساسية. تجدر الإشارة إلى أن السيد راتراي عضو أيضاً في المجلس الاستشاري لشركة "إم إس سي آي". فهو حائز على شهادة ماجستير في العلوم الطبيعية والاقتصاد من جامعة "كامبريدج" وإجازة تخصصية من جامعة "بروكسل" الحرّة.

لمحة عن شركة "إم إس سي آي"

تُعتبر "إم إس سي آي" مزوداً رائداً لأدوات وخدمات دعم القرارات الحرجة لمجتمع الاستثمار العالميّ. وبفضل الخبرة التي تمتد على 45 عاماً في الأبحاث والبيانات والتكنولوجيا، نوفّر الدعم لاتّخاذ قرارات استثمارية أفضل عبر تمكين العملاء من فهم وتحليل الدوافع الرئيسية للمخاطر والعائدات والعمل بثقة لبناء حافظات أكثر كفاءة. ونعمل على إيجاد حلول رائدة في القطاع مستندة إلى الأبحاث يُمكن للعملاء استخدامها للحصول على رؤيةٍ معمّقةٍ أكثر نحو الشفافية وتحسينها على امتداد العملية الاستثمارية. للمزيد من المعلومات، يُرجى زيارة الرابط الإلكتروني التالي: www.msci.comMSCI#IR

بيانات تطلّعية

يحتوي هذا البيان الصحافي على بيانات تطلعيّة بالمعنى المقصود في قانون إصلاح التقاضي الخاص بالأوراق المالية لعام 1995. وتُعنى هذه البيانات التطلعيّة بالأحداث المستقبليّة أو الأداء المالي المستقبلي، وتشمل المخاطر والشكوك وعوامل أخرى معروفة وغير معروفة قد تسبب بالاختلاف المادي للنتائج الفعليّة، أو مستويات النشاط، أو الأداء، أو الإنجازات عن أيّة نتائج مستقبليّة، أو مستويات نشاط، أو أداء، أو إنجازات تم التعبير عنها أو الإشارة إليها في هذه البيانات التطلعية. وفي بعض الأحيان، يمكن تحديد البيانات التطلعيّة من خلال استعمال كلمات مثل "قد" أو "يُمكن" أو "نتوقّع" أو "نهدف" أو "نخطّط" أو "نسعى" أو "نستبق" أو "نعتقد" أو "نقدر" أو "نتنبأ" أو"ربما" أو "نستمرّ"، أو النسخة السلبيّة لهذه الكلمات أو مصطلحات مماثلة أخرى. لا ينبغي التعويل على البيانات التطلعيّة لأنّها تتضمّن مخاطر وشكوك وعوامل أخرى معروفة وغير معروفة تكون في بعض الأحيان خارجة عن سيطرة "إم إس سي آي" وقد تؤثر مادياً على النتائج الفعليّة أو مستويات النشاط أو الأداء أو الإنجازات.

يمكن إيجاد العوامل الأخرى التي قد تؤثر مادياً على النتائج الفعليّة، أو مستويات النشاط، أو الأداء، أو الإنجازات في التقرير السنوي لشركة "إم إس سي آي" وفق نموذج "10-كيه" للعام المالي المنتهي في 31 ديسمبر 2018 والمودع أمام لجنة الأوراق المالية والبورصة في 22 فبراير 2019 وفي التقارير الفصليّة وفق نموذج "10-كيو" والتقارير الحالية وفق نموذج "8-كيه" المودعة أو المقدمة إلى لجنة الأوراق المالية والبورصة. وفي حال تحقّق أي من هذه المخاطر أو الشكوك، أو في حال كانت افتراضات "إم إس سي آي" الأساسيّة غير صحيحة، قد تختلف النتائج الفعليّة كثيراً عمّا توقعته "إم إس سي آي". وتعكس أيّة بيانات تطلعيّة موجودة في هذا البيان الصحافي وجهات النظر الحاليّة لشركة "إم إس سي آي" حول الأحداث المستقبليّة، وتخضع إلى هذه المخاطر والشكوك والتوقعات أو غيرها حول عمليّات "إم إس سي آي"، ونتائج العمليّات، واستراتيجيّة النموّ، والسيولة. ولا تتحمّل "إم إس سي آي" أيّة مسؤوليّة للقيام علانيةً بتحديث أو مراجعة هذه البيانات التطلعيّة لأيّ سبب، سواء كان ذلك نتيجةً لمعلومات جديدة أو أحداث مستقبليّة أو سواها، باستثناء ما يفرضه القانون.

يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية للبيان الصحفي على موقع "بزنيس واير" (businesswire.com) على الرابط الإلكتروني التالي:  https://www.businesswire.com/news/home/20200130005411/en/

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا