أخبار العالم

منصة الاقتصاد الرقمي من التحالف العالمي للوجستيات الفعالة (جي سي...

كوالالمبور، ماليزيا -الأحد 9 فبراير 2020 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير) - عقد رئيس الوزراء الماليزي الدكتور تون مهاتير محمد جلسة إحاطة مع الشركة الماليزية لتطوير التكنولوجيا ("إم تي دي سي") والتحالف العالمي للوجستيات الفعالة ("جي سي إي إل") لمناقشة كيفية إمكان منصة الاقتصاد الرقمي ("دي إي بيه") المساهمة في تحقيق أهداف رؤية ماليزيا للازدهار المشترك 2030.

تعتبر الشركة الماليزية لتطوير التكنولوجيا شركة فرعية مملوكة بالكامل من صندوق الثروة السيادي لحكومة ماليزيا (الخزانة الوطنية)، كما وكانت جهة أساسية فاعلة في تسويق وإدارة التمويل الحكومي منذ الخطة الماليزية السابعة. وقد تولى رئيس مجلس الإدارة والأمين العام لوزارة التجارة الدولية والصناعة الماليزية (2006 – 2010) تان سري عبد الرحمن مامات تمثيل الشركة الماليزية لتطوير التكنولوجيا،  الى جانب رئيس المكتب التنفيذي داتو نورهاليم يونس. في حين تولى كل من رئيس مجلس الادارة النقيب صموئيل سلوم والنائب الأمين العام غريغوري بيرد تمثيل التحالف العالمي للوجستيات الفعالة.

تشمل أهداف رؤية ماليزيا للإزدهار المشترك 2030، 15 نشاط رئيسي للنمو الإقتصادي تهدف الى زيادة دخل الفقراء اقتصادياً ضمن المجتمع الماليزي.     

بالإضافة إلى ذلك، قام التحالف العالمي للوجستيات الفعالة برنامج الرقمنة الماليزية المتمحورة حول منصة الاقتصاد الرقمي التي تدعم 7 من أصل 15 نشاطاً رئيساً للنمو الإقتصادي التي تمّ وضعها لترجمة رؤية ماليزيا إلى التنفيذ الملموس. وتوفر منصة الاقتصاد الرقمي الآلاف من التطبيقات المجانية عبر مجالات التجارة الإلكترونية والمالية والتأمين واللوجستيات، التي ستسمح برقمنة السلاسل العالمية للقيمة في مجال التجارة في ما بين المؤسسات التجارية.       

وفي هذا السياق، قال النقيب سلوم: "سيتم نشر منصة الإقتصاد الرقمي من قبل أفضل شركات التكنولوجيا في العالم؛ إلى جانب شركات التجارة الإلكترونية، والمالية والتأمين الوطنية التي تنتج 1.5 تريليون دولار أمريكي من الإيرادات وتملك 4.7 مليون من اليد العاملة. ستتولى تلك المنظمات رقمنة السوق التجارية ما بين المؤسسات التجارية التي تقدّر بـ 150 تريليون دولار أمريكي، وتسهم في إطلاق ما قيمته 20.5 تريليون دولار أمريكي من الخدمات الرقمية الجديدة بحلول عام 2030."   

من جانبه، قال تان سري عبد الرحمن قائلاً: "أجرى التحالف العالمي للوجستيات الفعالة 15 عاماً من أنشطة البحوث والتطوير حول الإقتصاد الرقمي ونفذ إتفاقيات استراتيجية مع المنظمات الإقليمية الشاملة التي تمثل 150 من الدول الأعضاء، و26 منظمة حكومية دولية وغير حكومية، كما والشركات التكنولوجية العالمية الكبرى." وأضاف: "تعتبر تلك المبادرة فريدة من نوعها، بما أن هيكلة إدارتها متوازنة من الناحية الجغرافية وغير احتكارية لحماية سيادة وخصوصية التجارة والبيانات التجارية لكل دولة."       

لقد سبق وأجرى التحالف العالمي للوجستيات الفعالة تقييم كفاءة الشحن في ماليزيا ("إس إي إيه") بمساعدة مؤسسة ماليزيا للاقتصاد الرقمي لتشخيص كفاءة التجارة وتحديد الأدواة الرقمية المطلوبة لتعزيز التجارة وخلق فرص العمل. في الواقع، تلا تقييم كفاءة الشحن في ماليزيا دراسة حالة دول مجموعة العشرين عن الكفاءة التجارية تولت تنفيذها 90 وزارة من بلدان مجموعة العشرين، والمنظمات الحكومية الدولية وغير الحكومية، كما وإختصاصيين من القطاع الخاص الذين يمثلون 80% من الناتج المحلي الإجمالي العالمي. وقد حصدت دراسة الحالة 1.2 مليون نقطة بيانية عبر المقابلات المباشرة ما بين المجموعات الصناعية الـ19 التي تشمل المناطق الإقتصادية كلها.           

أظهرت دراسة الحالة أن 90.4% من الشركاء التجاريين الماليزيين لا يملكون نظاماً متكاملاً وأن 94.5% قد حددت بشكل مشترك وطلبت أن تؤدي منصة الإقتصاد الرقمي عملاً أفضل على الصعيد الميداني.  

كما نفذ التحالف العالمي للوجستيات الفعالة أيضاً إتفاقيات وطنية مع منظمة التعاون الإسلامي، وجامعة الدول العربية، ومنظمة الدول الأمريكية والإتحاد الافريقي لتعزيز تبني منصة الاقتصاد الرقمي في مناطقهم.

وتولى التحالف العالمي للوجستيات الفعالة خلال الاجتماع التعريف ببرنامج قياس القنوات التجارية المرجعية في آسيا كما والخطوات الست لرقمنة الأعمال التجارية بهدف إنشاء منظومة مواتية تسمح بزيادة الكفاءة بتسهيل النمو الإقتصادي. ومن المتوقع أن يسم هذا البرنامج في خفض التكاليف التجارية في ماليزيا إلى 55 مليار دولار أمريكي وزيادة التجارة إلى 122 مليار دولار أمريكي وتوليد نحو 9.5 مليون من فرص العمل في مجالات التصنيع والزراعة والخدمات بحلول عام 2030.   

وختم صاحب السعادة تون مهاتير كلامه قائلاً: "يمكن لهذه المبادرة أن تسهم في تسريع ومساعدة نمو الإقتصاد الماليزي. وسيؤدي الوصول إلى "البيانات الكبرى" إلى مساعدة المشاركين في العمليات التجارية على معرفة المزيد عن بعضهم البعض وتعزيز التجارة."     

يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية للبيان الصحفي على موقع "بزنيس واير" (businesswire.com) على الرابط الإلكتروني التالي: https://www.businesswire.com/news/home/20200207005476/en/

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا