أخبار العالم

باكاردي المحدودة تمهّد الطريق لمستقبل مستدام مفعم بالحيوية

هاميلتون، برمودا-الجمعة 14 فبراير 2020 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير): لطالما حرصت شركة "باكاردي" العائلية المحدودة على القيام بالصواب لما فيه مصلحة عملائها ومجتمعها والكوكب برّمته منذ أكثر من 158 عامًا. وقد أصدرت اليوم تقرير "جود سبيريتد" الخاص بالمسؤولية المؤسسية للسنة المالية 2019 لتوفير نافذة اتصالات مفتوحة وشفافة في كيفية دعمها لالتزاماتها في مجال المسؤولية المؤسسية ذات الصلة بالسوق والناس والبيئة والتأمين المسؤول للمصادر والاستثمار المجتمعي والعمل الخيري. انطلاقاً من الجهود المبذولة في مجال الدعوة الى الاستهلاك المسؤول للكحول، مروراً بغرس ثقافة إيجابية ومتنوعة، وصولاً إلى الإغاثة من الكوارث والأعاصير والحد من الآثار على الموارد الطبيعية، يسلّط تقرير "جود سبيريتد" الخاص بالمسؤولية المؤسسية الضوء على التقدم المحرز خلال السنة المالية 2019، إلى جانب الالتزامات للمستقبل. يمثّل هذا التقرير النسخة السنوية الثانية عشر للتقارير الخاصة بالمسؤولية المؤسسية الصادرة عن شركة "باكاردي" المحدودة المملوكة للقطاع الخاص.

وقال ريك ويلسون، نائب الرئيس الأوّل للمسؤوليّة المؤسسية لدى "باكاردي" المحدودة، في هذا السياق: "إنّ كوننا شركة عائلية منذ سبعة أجيال متتالية يتيح لنا أن نبقى مخلصين لقيمنا المتمثلة في عدم الشعور بالخوف والتجرؤ على الابتكار، والتصرف كأسرة واحدة تجاه بعضنا البعض وتجاه مجتمعاتنا، والاستلهام من عقلية المؤسّسين المتمثلة في فعل الصواب على الدوام - لا سيما السعي لجعل العالم أكثر استدامة وأمناً وشفافية". وأضاف: "يسرّنا للغاية أن نتمكّن من تحقيق إنجازات هامة، وسابقة لأوانها في بعض الحالات، إضافة إلى السعي المستمر لتحقيق أهداف جديدة ووضع معايير أعلى للمستقبل".

ويلقي التقرير الضوء على السوق الشامل للمشروبات الروحية، ويتناول المسؤولية الملقاة على عاتق شركة "باكاردي" للترويج لممارسات الاستهلاك المسؤول للكحول وتوجيه إعلاناتها التسويقية فقط للشاربين البالغين السن القانونية لاستهلاك الكحول. وبالتزامن مع التطور الذي يشهده التسويق الرقمي، ضاعفت الشركة جهودها لفرض إجراءات وقائية تحجب عن القاصرين مشاهدة الإعلانات التسويقية للمشروبات الكحولية عبر الإنترنت. حققت "باكاردي" 79 في المائة من الإمتثال لوضع هذه الإجراءات الوقائية، وهي تهدف في تحقيق الامتثال الكامل بنسبة مائة في المائة بحلول عام 2020. وأصبحت "باكاردي" أيضاً المبادر الأول للشفافية في مجال التغذية، مع إطلاق موقع "باكاردي" الالكتروني الخاص بالتغذية في الأسواق الرئيسية، مما يساهم في تزويد المستهلكين بالمزيد من المعلومات حول المشروبات التي يتناولونها بما في ذلك السعرات الحرارية والمواد المسببة للحساسية.

ويشكّل الالتزام الاستثنائي الذي يتمتع به الموظفون انعكاساً لثقافة "باكاردي" الحيوية والدافئة والريادية في مجال الأعمال، حيث أظهر الاستطلاع الداخلي العالمي أنّ 89 في المائة من الموظفين "فخورون بالعمل في الشركة". وكذلك، تُعتبر النظرة الخارجية إلى الشركة إيجابية أيضًا، حيث حصلت "باكاردي" المحدودة على لقب أكثر الشركات شهرة في العالم ضمن القائمة السنوية العالمية "ريب تراك" التي تجمع أفضل مائة شركة شهيرة في العالم ونُشرت في مجلة "فوربس"، بحسب معهد "ريبوتايشن إينستيتوت". كما تقدمت "باكاردي" المحدودة بمركزين الى المرتبة 87، وقد أدرجت في القائمة العالمية السنوية سبع مرات على التوالي.

تؤمن "باكاردي" بالقيمة المتأصلة التي يمكن خلقها عند الجمع بين مجتمع ومكان عمل متنوعين وشاملين. وتعد مساعدة المواهب النسائية في "باكاردي" وداخل مجتمعنا من بين الكثير من القضايا التي تناصرها الشركة من خلال برنامج "جلوبال ريفليكشنز". هذا وأحرزت الشركة تقدماً ملحوظاً حيث شكّلت النساء نسبة 44 في المائة من القوى العاملة النسائية في أمريكا الشمالية و40 في المائة في أوروبا – وهما تمثلان أكبر منطقتين في قطاع الأعمال. بالإضافة إلى ذلك، شغلت النساء 37 في المائة من المناصب القيادية في الشركة في السنة المالية 2019، في حين تواصل "باكاردي" العمل على تضييق الفجوة القائمة بين الجنسين في هذا المجال.

تواصل  "باكاردي" تخطّي الحدود وهي تطمح لأن تصبح شركة المشروبات الروحيّة العالميّة الأكثر مسؤوليّة من الناحية البيئيّة في العالم. ويشكّل إيجاد حياة ثانية للنفايات أولويّة بالنسبة للشركة التي تمكنت منشآت الإنتاج الخاصة بها من تحويل للنفايات بنسبة 99.6 في المائة. وعلى الرغم من الزيادة في الإنتاج، تمكنت الشركة من خفض انبعاثات غازات الدفيئة الناتجة عن عمليّاتها بنسبة 20 في المائة، وخفضت استهلاك المياه بنحو 10 في المائة من خلال إعتماد الكفاءة في استخدام الأصول والموارد. وتلتزم الشركة أيضاً بالاستدامة طويلة الأمد والتأمين المسؤول للموارد مثل قصب السكر، والأغاف، والقمح، والنباتات، وغيرها من الموارد الطبيعيّة التي تحتاج اليها لتصنيع منتجاتها الممتازة وعالميّة المستوى. ويتمّ تأمين نحو 98.4 في المائة من المنتجات المستخرجة من قصب السكر والمستخدمة في شراب الرمّ من "باكاردي" من مزوّدين حائزين على الترخيص من منظمة "بونسوكرو"، بهدف الوصول إلى نسبة 100 في المائة بحلول نهاية العام المالي 2020، وذلك قبل ثلاثة أعوام من الأهداف الأساسية. وحصلت الشركة أيضاً على ترخيص "إيكو سيرت" لاستخدامها نحو 50 في المائة من النباتات العضوية في إنتاج مشروب الجن ""بومباي سافير"، وتهدف لترخيص 100 في المائة من النباتات في العام المقبل. وبما أنها تتطلع نحو المستقبل وتسعى دائماً لتحقيق الصالح العام، وضعت "باكاردي" خطّة طويلة الأمد لخفض انبعاثات غازات الدفيئة بنسبة 20 في المائة واستهلاك المياه بنسبة 25 في المائة بحلول العام 2024.

تعتمد الشركة فلسفة تخطّي مصلحة الشركة نحو الاهتمام بالمجتمع، وتشكّل هذه الفلسفة الجوهر الذي تقوم عليه شركة "باكاردي" منذ تأسيسها في عام 1862. وتستمرّ "باكاردي"، إلى جانب "ميرسي كورب"، بدعم جهود الإنعاش الطويل الأمد في بورتوريكو، حيث يتمّ إنتاج مشروب رمّ "باكاردي"، بعد الخراب الناتج عن إعصارَي ماريا وإيرما في عام 2017، من خلال إصلاح المساكن والمنح الماليّة والتدريب المؤسّسي ودعم التسويق إلى 243 شركة في الجزيرة.

لقراءة المزيد حول المسؤوليّة المؤسسية في "باكاردي"، يرجى الاطلاع على التقرير الكامل للمسؤوليّة المؤسسيّة للسنة المالية 2019، الذي يغطي الفترة بين الأوّل من أبريل 2018 إلى 31 مارس 2019 على الرابط الإلكتروني التالي: https://www.bacardilimited.com/corporate-responsibility/.

 

لمحة عن شركة "باكاردي" المحدودة

 

تعتبر "باكاردي" المحدودة أكبر شركات المشروبات الروحية في العالم المملوكة للقطاع الخاص، وهي تنتج وتسوّق مجموعة متنوعة من المشروبات الروحية والنبيذ المعروفة دولياً. وتشمل حافظة العلامات التجارية التي تملكها "باكاردي" المحدودة أكثر من 200 ماركة وعلامة، بما في ذلك "باكاردي روم" وفودكا "جراي جوس" وتيكيلا "باترون"  وويسكي "ديوارز سكوتش" المخلوط ومشروب جين "بومباي سافير" ومشروب فيرموث والنبيذ الفوار "مارتيني" ومشروب تيكيلا "كازادوريس" المصنوع بالكامل من نبات الأغاف الأزرق فضلاً عن علامات رائدة وناشئة أخرى بما فيها ويسكي "ويليام لاوسن سكوتش" وليكور "سان جرمان" من زهرة البيلسان وفودكا "إيريستوف".

 

توظّف "باكاردي"، وهي شركة عائلية تأسست قبل 158 عاماً في سنتياجو دي كوبا وتحديداً في 4 فبراير 1862، أكثر من 7000 شخصاً وتصنّع علاماتها في أكثر من 20 منشأة إنتاج، بما في ذلك مواقع التعبئة والترشيح والتصنيع في 11 دولة وتبيعها في أكثر من 170 دولة. تشير "باكاردي" المحدودة إلى مجموعة شركات "باكاردي" ومن ضمنها "باكاردي" الدولية المحدودة. يمكن زيارة الموقع الإلكتروني التالي: www.bacardilimited.com أو متابعتنا على موقع "إنستغرام" و"لينكد إن" و"تويتر".

 

استمتعوا بالمشروب بمسؤولية.

 

يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية من هذا البيان الصحفي على موقع (businesswire.com) عبر الرابط الإلكتروني التالي: https://www.businesswire.com/news/home/20200213005465/en/

 

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا